التعليم

بالذهب الخالص مدرسة السلام تكرم امبابي وحسونه لبلوغهم سن التقاعد

بالذهب الخالص مدرسة السلام تكرم امبابي وحسونه لبلوغهم سن التقاعد.

 
محمد عبدالوهاب .
ايماناً منهم بأن المعلم هو المصباح الذي يضيئ الطريق أمام تلاميذه وطلابه وهو صمام الأمان لكل امه تريد التقدم فبالعلم ترقي الامم وتتقدم الي الامام.

لذا كرمت مدرسة السلام الابتدائيه بارمنت الحيط اثنين ممن كان لهم باع كبير في المجال التعليمي الأستاذ محمد امبابي والاستاذ عبدالهادي حسونه لبلوغهم سن التقاعد .
حيث شارك المعلمين وتلاميذ المدرسه المعلمين في فرحتهم وعلي رأسهم مني يوسف مدير المدرسه .
وفي حوار لصدي مصر مع امبابي صرح بأنه من خريجي مدرسة المعلمين عام ١٩٨٠ وعين في ١ / ٩ / ١٩٨٠ بمدرسة حاجر ارمنت الشرقي لمدة خمس أعوام من بدايتها كان يقوم بأعمال النظاره بجانب التدريس بعدها عملت بمدرسة النصر ٢٦ عام منها ٨ سنوات مديرا لها ثم عملت بمدرسة السادات بارمنت الحيط واخيرا في هذا الصرح العظيم مدرسة السلام بارمنت.
.
وصرحت مني يوسف مدير المدرسه أن امبابي حسونه لايمثلان المعلمين فحسب ولكن كانا آباء للتلاميذ واخوه لزملائهم يقدمان يد العون دائما ويسعي كل منهما لعمل الخير
وأكبر دليل علي ذلك ما حدث من تلاميذ المدرسه في حفل تكريمهم .
وفي وسط فرحة ممزوجه بحزن علي خروج امبابي وحسونه تلقي التلميذه نورهان محمود تلميذة الصف الأول كلمة شكر لمعلميها.

وصرحت سناء عبدالحميد معلمة الفصل للتلميذه نورهان انها تلقائي ألقت هذه الكلمه وان دل هذا فإنما يدل علي حنين يربط بين امبابي وتلاميذه الذين ماشعروا يوما الا بالحنان والطمئنينه من هذا الزميل .
ولقيمة هؤلاء المعلمين بين زملائهم وايمانا من مني يوسف مدير المدرسه بالعرفان لهم كانت الهدايا من الذهب الخالص تقديرا لشخصهم الكريم وعلي مابذلوه من جهد في الارتقاء بالعملية التعليميه وبالتلاميذبالمدرسه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى