سياحة و أثار

باحثة كورية تنشر كتاب يتضمن ترجمة كورية لأحد قصص البرديات الفرعونية

باحثة كورية تنشر كتاب يتضمن ترجمة كورية لأحد قصص البرديات الفرعونية

متابعة: هشام عمار

أقام الدكتور حازم فهمي سفير جمهورية مصر العربية بسول حفل إستقبال بمقر البعثة المصرية بسول بمناسبة إطلاق الكتاب الخامس للباحثة الكورية ”جو هيون كانج“ المتخصصة في علم المصريات، والذي تضمن ترجمة كورية لأحد قصص البرديات الفرعونية الأشهر “برديات برلين” المعروفة “بقصة سينوه”. وشارك في الحفل نخبة من أساتذة الجامعات المهتمين بالحضارة المصرية القديمة والقائمين علي المتحف والمكتبات العامة وممثلين لوسائل الإعلام الكوري.

ألقي السفير حازم فهمي كلمة بتلك المناسبة تحدث فيها عن خلفية برديات الدولة الفرعونية الوسطي التي من ضمنها “قصة سينوه”، والتي كشفت عن الكثير من أوجه الحياة في مصر الفرعونية وتفكير المصري القديم خلال تلك الفترة الزمنية وإنطباعاته عن العالم المحيط به. أبرز أيضا أهمية أن تطلع العقول الكورية الشابة على كنوز الحضارة المصرية الفرعونية القديمة، خاصة وأن الشعب الكوري من أكثر شعوب العالم شغفا بالسياحة والترحال.

تحدث السفير المصري في كلمته عن مشروع المتحف المصري الكبير المزمع افتتاحه، متمنيا أن تؤدي الترجمات الكورية لقصص الحضارة الفرعونية وإفتتاح المتحف المصري الكبيرإلي جذب السياحة الكورية إلي مصر، فضلا عن إشارته إلي أنواع السياحة الأخري التي تقدمها مصر من سياحة شاطئية وصحراوية وترفيهية ومؤتمرات إلي آخر ذلك من الإمكانات والمنتجات السياحية التي توفرها مصر.

وأبرز في هذا السياق الإجراءات الإحترازية التي تتبعها المنتجعات والفنادق المصرية في ضوء جائحة كورونا بما يؤمن التدفق السياحي لمصر مع الإهتمام بالإلتزام بالإعتبارات والإجراءات الصحية الدولية الواجب اتباعها في السياق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى