تقارير وتحقيقات

بائع الفشار بالعديسات جنوب الأقصر بعد انحسار كورونا أتجول بين الأفراح من أجل لقمه العيش

بائع الفشار بالعديسات جنوب الأقصر بعد انحسار كورونا أتجول بين الأفراح من أجل لقمه العيش

الأقصر–حماده النجار السليمى
هنا فى إحدى قرى مركز ومدينة الطود جنوب محافظة الأقصر وفى احد حفلات الزفاف لفت انتباهي ازدحام الاطفال حول عربة صغيرة.
اقتربت من هذه العربه لاجد رجل بسيط يبيع الفشار . وعند سؤاله عن طبيعة عمله هنا اجاب عبد الحميد كنت ابيع واتنقل بين الافراح لعمل الفشار منذ سنوات
ولكن جائت جائحة كورونا وجعلتنى مقيم داخل المنزل بلا عمل كنت اخرج للعمل بالفاعل فى المعمار او الاراضى الزراعية من أجل ايجاد لقمة العيش .كورونا اتت الينا ولم اجد اى عمل
ولكن الان عادت الحياه تدريجيا الحمدلله لكى اواصل عملى ابيع الفشار. بجنيه وايضا نصف جنيه للقرطاس و اكثر الزباين هم الاطفال
أخرج من المنزل فى اول المساء أتجول بينالنجوع وفى الأماكن والشوارع التى يتواجد بها المواطنين أو الأفراح حيث يتواجد بها عدد كبير من الأطفال والكبار. الحمدلله أنا راض برزقى وأعود إلى بيتى واولادى فى اخر المساء سعيد راضى بما قسمه ربى لى.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، ‏‏أشخاص يقفون‏‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى