أخبار سياسية

أبوالياسين : يرد على الخارجية الإسرائيلية•• نبيرة بلطجه سياسية

أبوالياسين : يرد على الخارجية الإسرائيلية•• نبيرة بلطجه سياسية
كتبت : محمد نوفل
في رد شديد اللهجه من ” نبيل أبوالياسين ” رئيس منظمة الحق الدولية لحقوق الإنسان على الخارجية الإسرائيلية والذي قال فيه ؛ إن وصف
الخارجية الإسرائيلية قرار مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة عصر اليوم ( الخميس ) بأنه فشل أخلاقي يعُد نبيرة بلطجه ساسية، لإدراكهُم بأن القرار سيكشف إنتهاكات إسرائيل البشعه لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية .
وأضاف ” أبوالياسين ” أن مضي إسرائيل في إجراءاتها بحي الشيخ جراح قد يؤدي إلى تجدد المواجهات مره أخرى ،
وتقاعس المجتمع الدولي في مساءلة الإحتلال على جرائمه شجعه على مواصلة إرتكابها ،وكل ما أدْرَاكِوا بالضعف عالجوه بمزيد من العنف .
وأشار ” أبوالياسين ” في بيانه الصحفي إلى قرار مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة والذي صوت فيه
“24 ” دولة بمجلس حقوق الإنسان ، لصالح مشروع قرار بتشكيل لجنة تقصي حقائق في إنتهاكات إسرائيل لحقوق الإنسان بالأراضي الفلسطينية.
ومشيراً؛ إلى رد الخارجية الإسرائيلية السافر بأن قرار مجلس حقوق الإنسان فشل أخلاقي والتحقيق يهدف للتغطية على جرائم حماس لقناعتهم بأن مشروع القرارسيُطيح بمواصلة المستوطنين اليهود من إرتكاب الجرائم، وسيكشف إنتهاكات إسرائيل البشعه لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينيه .
وحذر ” أبوالياسين ” من سيناريو صهيوأمريكي خبيث لتوريط الجيش المصري في مواجهةُ مع المقاومة الفلسطينية ، وإن مصر معنية بلعب دور سياسي جديد ومغاير في الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، من خلال طرح مجموعة من البدائل السياسية القائمة على تأكيد أولوية الأعتراف بالمقاومة الفلسطينية ودورها في تحقيق السلام وأن السلام يمر عبر المقاومة .
مضيفًا : يجب أن تقوم مصر بدورها الحقيقي والمتمثل في مواجهة أمريكا بحقيقة أن إسرائيل دولة معتدية وأن المقاومة فعل مشروع لكل الشعب الفلسطيني ومن ورائه الشعبين العربي والإسلامي .
وشدد ” أبوالياسين ” في بيانه الصحفي الصادر عنه اليوم “الخميس ” للصحف والمواقع الإخبارية على أن الحكومة المصرية يجب أن تدرك جيداً بأن المقاومة الفلسطينية لها الحق في الدفاع عن نفسها وأن إسرائيل هي الدولة المعتدية .
مبرزاً ؛ في ذات السياق أن وقف إطلاق النار في حرب “سيف القدس” الأخيرة كما سميت كان مطلباً إسرائيلياً أمريكياً بعد فشل الجيش الإسرائيلي في تحقيق أهدافه العسكرية الكبرى ووصول صواريخ المقاومة لتل أبيب .
وختم ” أبوالياسين ” بيانه الصحفي أن زيارة بلينكن جاءت لتأكيدأحقية إسرائيل في البقاء ولو على حساب إبادة الشعب الفلسطيني بأكمله ، مضيفاً؛ أن الهدف الأساسي من هذه الزيارة كان هو مساعدة إسرائيل على تحقيق ما عجزت عنه في المواجهة العسكرية ، وكان بلينكن قد أوضح هذا بأن الولايات المتحدة الأمريكية ومصر تعملان من أجل أن يعيش الفلسطينيون والإسرائيليون في أمن وأمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى