الدين والحياة

اوقاف السويس : ” فريضة الزكاة وأثرها في تحقيق التوازن المجتمعي ” عنوان خطبة الجمعة بالمساجد

اوقاف السويس : ” فريضة الزكاة وأثرها في تحقيق التوازن المجتمعي ” عنوان خطبة الجمعة بالمساجد

السويس . ابراهيم ابوزيد

قال الشيخ ماجد راضي وكيل وزارة الأوقاف بالسويس إن جميع الخطباء فى المساجد التزموا بموضوع الخطبة الموحدة تحت عنوان ” فريضة الزكاة وأثرها في تحقيق التوازن المجتمعي ” وأنهم لم يرصدوا أى مخالفات بصلاة الجمعة اليوم.

وتابع وكيل وزارة الأوقاف حديثه من منبر مسجد الرحمن بالموشي التابع لإدارة أوقاف فيصل مشيرآ أن الزكاة شرعت في الإسلام لحكمة عالية ،وأغراض سامية، تعود علي الأفراد والمجتمعات بالفضل العظيم ،،

والخير العميم، وان فريضة الزكاة إذا أديت أداء حقيقيا ،ووظفت توظيفا صحيحا، فإنها تسهم فى تحقيق التوازن المجتمعي ، وسد حوائج المحتاجين، وتفريج كربهم، لذا فقد أمر الإسلام بالزكاة وجعلها ركنآ من أركانه، فهي الركن الثالث بعد الشهادتين والصلاة ،

حيث يقول تعالي ( وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة وأقرضوا الله قرضا حسنا ) ويقول صلي الله عليه وسلم( بني الإسلام علي خمس شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة وصوم رمضان وحج البيت لمن استطاع اليه سبيلا ) .

وأضاف وكيل وزارة الأوقاف بالسويس الشيخ ماجد راضي في خطبته أن الزكاة طهارة للنفس ونماء للمال وتحصين له حيث يقول سبحانه وتعالى( خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها …) ويقول عزوجل ( وما أنفقتم من شيئ فهو يخلفه وهو خير الرازقين ) ويقول نبينا صلي الله عليه وسلم( من أدي زكاة ماله فقد ذهب عنه شره )

ويقول صلي الله عليه وسلم( ثلاث أقسم عليهن : ما نقص مال عبد من صدقة ….. ) فيحذر الإسلام من الشح والبخل وعدم إخراج حق الله تعالي في المال حيث يقول سبحانه وتعالى( والذين يكنزون الذهب والفضة ولا ينفقونها في سبيل الله فبشرهم بعذاب أليم ) …

وأكد الشيخ ماجد راضي فرج وكيل وزارة الأوقاف أن الزكاة كانت تصرف للفقراء والمساكين لسد حاجتهم فقد تكون الحاجة للعلاج أشد من الحاجة للطعام والشراب ولا شك أن علاج مرضي ( كورونا ) وتوفير الدواء والأجهزة الطبية لهم ومساعدة المضارين من الظروف الإقتصادية التي فرضتها هذه الجائحة من أولي أولويات الزكاة في هذه الأيام وأن ذلك يعد من باب تفريج الكرب الذي حثنا عليه ديننا الحنيف

حيث يقول نبينا صلي الله عليه وسلم( من فرج عن مسلم كربة في الدنيا فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن ستر عورة مسلم ستر الله عورته يوم القيامة ،ومن يسر علي مسلم يسر الله عليه يوم القيامة، والله في حاجة العبد ما كان العبد في حاجة أخيه ) ..

وختم وكيل وزارة الأوقاف خطبته داعيا الله أن يحفظ مصرنا قيادة وارضا وشعبا وجندا من كل سوء وشر …
ومن جانب آخر افتتح اليوم الجمعة الشيخ ماجد راضي وكيل وزارة الأوقاف بالسويس مسجد الطائف بميدان الطائف حي فيصل صيانة وإعادة تأهيل ..

وأوضح الشيخ ماجد راضي وكيل وزارة الأوقاف بالسويس أن مساحة مسجد الطائف تبلغ ستمائة متر مربع وقد بلغت تكلفة الصيانة واعادة التأهيل ستمائة الف جنيه تحملت الوزارة ثلاثمائة ألف جنية وثلاثمائة ألف جنية بالجهود الذاتية غير أن وزارة الأوقاف قامت كذلك بفرش المسجد وذلك تحت إطار اهتمام الوزارة بعمارة المساجد.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏‏‏شخص أو أكثر‏، ‏أشخاص يقفون‏‏، ‏‏قبعة‏، ‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏ و‏لقطة قريبة‏‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى