تقارير وتحقيقاتعاجل

اهلا بكم في قرية لا يعرفها المسؤلين ببني سويف

كتب خالد محمد الحميلي
رغم دخولنا الألفية الثالثة مازالت هناك قرى بالكامل فى مصر لا يعرف المسؤلين عنها شئ واهل هذة القري يعيشون بدون ادني خدمات طبية او وجود صرف صحي او طرق ممهده للسير واصبحت العشوئيات في كل مكان ومن الغريب ان الاهمال الذي اصاب تلك القري يراه المسؤلين يوميا ولا تجد منهم تحرك لتغيير هذا الواقع الفعلى لأهالى قرية اشمنت التابعة لمركز ناصر بمحافظة بني سويف التى تبعد عن المحافظة بأكثر من 20 كيلومتر فقد اصبح الواقع مرير وجدا الامر خطير
فعندما يصل تعداد سكان القرية إلى اكثر من 19 ألف نسمة ويعانى الكثير من الأهالى من أمراض مزمنة ومنها الفشل الكلوي بسبب تلوث مياة الشرب وعدم تنظيف المصارف والترع من القازورات والنفايات والحيوانات النافقة ويصبح مريض الفشل الكلوي يعاني الامرين لعدم وجود اجهزة غسيل كلوي بالوحدة الصحية بقرية اشمنت والتي ليس لها جدوي لمرضي ومصابي القرية لعدم تواجد الاطباء بصفة مستمرة مما يجعل الوحدة الصحية عبارة عن مبني ولافتة تتبع وزارة الصحة ولكن لا تقدم اقل خدمة طبية كاسعاف المصابين ولكن هي تحتاج لمن يسعفها
وللاسف الشديد لم يشفع لقرية اشمنت تاريخها لدى المسئولين ومن معاناتها من النقص الشديد فى الخدمات البسيطة المفترض أن تكون متواجدة فى أفقر وأبسط القرى ويظهر المشهد العام داخل تلك القرية التى زارها العديد من المسئولين لحل مشاكلها إلا أن أهاليها فوجئوا بأنها زيارات المسؤلين للشو الإعلامى فقطربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏شجرة‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى