أقاليم ومحافظاتعاجل

انهاء خصومة ثارية بين عائلتين من مركز اسنا بقبول القودة

انهاء خصومة ثارية بين عائلتين من مركز اسنا بقبول القودة
متابعة منصور حسين
شهد محافظ الأقصر محمد بدر مراسم الصلح التي جرت بين عائلتي المرجات والسلامات وعقدت بقرية الزنيقة بمدينة اسنا بحضور اللواء طارق علام مدير امن الاقصر والعميد ابراهيم مبارك مدير مباحث الاقصر والقيادات الامنية والتنفيذية واعضاء لجنة المصالحة ورجال الازهر والاوقاف والكنيسة والالاف من اهالي العائلتين والمواطنين بقري الزنيقة والكيمان .
واكد محافظ الاقصر علي اهمية انهاء النزاعات والخلافات التي تؤدي الي زرع بذور القطيعة والكراهية مشيرا الي اهمية اجراء المصالحات وانهاء الخلافات بين كافة الاطراف للعيش في سلام وامان مثمنا دور اعضاء لجان المصالحات وما يقومون به من اسهامات لانهاء النزاعات بين الافراد والعائلات .
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏17‏ شخصًا‏، و‏‏‏حشد‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏
وكانت قد انهت لجنة المصالحات بمدينة اسنا بقيادة الحاج خيري الشيباني الانصاري خصومة ثارية مدتها 5 اعوام زرعت خلالها بذور القطيعة والكراهية وذلك بسبب نزاع افراد العائلتين المرجات والسلامات علي قطعة ارض كبيرة مساحتها نحو 200 فدان بالطريق الصحراوي الغربي باسنا حيث نشبت مشاجرة كبيرة بين الطرفين استخدمت فيها الاسلحة النارية
واسفرت عن مصرع حسن السعدي مكي 40 سنة مزارع من عائلة السلامات بعد ان قتله عبد العزيز مدني 35 سنة مزارع من عائلة المرجات .
تم اجراء مراسم الصلح بين عائلتي آل السلامات من قرية الزنيقة وال المرجات من قرية الكيمان بمدينة اسنا جنوب الأقصر برعاية لجنة المصالحات باسنا وجهود المخلصين من ابناء العائلتين .

وتم تقديم القودة من قبل عبد العزيز مدني من عائلة المرجات الي الحاج الامير الجندي سلام كبير عائلة السلامات وسط تهليل الحضور وأعلن أهل المجني عليه حسن السعدي مكي سلام من عائلة السلامات عن عفوهم وتصالحهم وقبولهم للقودة ، بحضور عدد كبير من رجال الدين الإسلامي والمسيحي، وأعضاء لجنة المصالحات بالمحافظة ، والالاف من أهالى قرى ومدن اسنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى