أقاليم ومحافظات

 انهاء خصومة ثأرية بين عائلتي "النواصر" و"الفيران" بمركز البدارى

 انهاء خصومة ثأرية بين عائلتي “النواصر” و”الفيران” بمركز البدارى
كتب.. أحمد الحاوي
شهد اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط ؛ جلسة إتمام الصلح وإنهاء خصومة ثأرية بين عائلتي “النواصر” و”الفيران” بمركز البدارى بالسرادق المقام بقاعة الملكه وذلك في إطار فعاليات مبادرة “أسيوط بلا ثأر” والتى أطلقها اللواء جمال نورالدين بجميع قرى ومراكز المحافظة لانهاء الخصومات الثأرية .
جاء ذلك بحضور اللواء جمال شكر مدير أمن أسيوط والمهندس نبيل الطيبى السكرتير العام المساعد واللواء الدكتور منتصر عويضة مدير المباحث الجنائية ، اللواء اشرف عبد الله رئيس فرع الأمن العام لوسط الصعيد ،واللواء مصطفى الدرديري نائب المدير لقطاع الجنوب والشرق ، واللواء هاني عويس مساعد مدير الأمن ،والعقيد محسن شريت والمقدم أحمد سليم رئيس فرع بحث شرق ، والمقدم محمود بدوى رئيس مباحث البدارى ، والمهندس ايمن محروس رئيس مركز ومدينة البدارى ، والعشرات من أفراد العائلتين والقرى المجاورة والقيادات الشعبية والتنفيذية بالمحافظة.
حيث نجحت لجنة المصالحات بالتنسيق مع القيادات الأمنية بالمحافظة بإتمام الصلح وإنهاء الخصومة بين أفراد العائلتين والتي قتل على إثرها 9 افراد العائلتين وآخر توفي داخل السجن .
وقد بدأت فاعليات الجلسة بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ، ثم قام احد افراد عائلة “النواصر” بحمل الكفن “رمز العفو والتسامح” وتسليمه إلى ولي الدم أحد افراد عائلة “الفيران” ، وتلا طرفي الخصومة قسم الصلح وأقروا بعدم العودة إلى نزغ الشيطان مرة أخرى ، وتم قراءة الفاتحة بمشاركة أفراد العائلتين وجميع الحضور معلنين إنهاء الخصومة بينهم والعودة للسلام والمحبة ، ثم تلقى أفراد عائلة “الفيران” العزاء من أهالي القرية وجميع الحضور في حضور رجال المصالحات اللذين بذلوا جهدا مضنيا من بينهم رئيس لجنة مصالحات مركز البداري الشيخ حسني فولي حمدان والحاج نور عبدالرحمن فراج والدكتور خلفاوي محمد خليل والمحاسب حماده محمد موسي والحاج محمد خلف الله والحاج حسني جعيدي والشيخ جمال محمد إسماعيل مدير إدارة شباب البداري السابق.
وأشاد محافظ أسيوط بجهود العائلتين المتصالحتين فى حقن الدماء وتحكيم العقل و إنهاء الخصومة الثأرية مطالبا جميع العائلات المتخاصمة بالتخلص من العادات والتقاليد السيئة للقضاء نهائيا على ظاهرة “الثأر” واقتلاعها من جذورها والاتجاه للبناء واستكمال عجلة التنمية مطالبا رجال الامن والقيادات الدينية ورجال المصالحات بتفعيل مبادرة “أسيوط بلا ثأر” وتكاتف كافة فئات المجتمع في نبذ العنف ونشر التسامح موجهًا لهم تحية شكر وتقدير على دورهم فى انهاء الخصومات بالتصالح .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى