تقارير وتحقيقات

انتخابات الشيوخ كادت ان تفقدنا حتي صفات عمرو بن هشام (ابوجهل) .

انتخابات الشيوخ كادت ان تفقدنا حتي صفات عمرو بن هشام (ابوجهل) .

محمد عبد الوهاب
تشهد محافظة الاقصر هذه الايام ومع انتخابات الشيوخ وغيرها من الأمور الدنيويه مالم تشهده قبل ذلك من الفتن والاشتباكات وخاصة ارمنت وساعد علي ذلك ظهور السوشيال ميديا في حياتنا والتي افقدتنا حتي صفات عدو الاسلام عمرو بن هشام ( ابوجهل )
والذي سجلها التاريخ لتظل قدوة لم يريد . بدأت الفتن تاره والتهديدات تاره اخري والجميع ايقن انها موجه عابره لان الجميع من الشباب والرجال . لكن بدأ الوضع يسوء بعد تخلي الكثير عن صفات عمرو بن هشام والذي سجلها التاريخ .
عمرو بن هشام عدو الاسلام او فرعون الامه كما اطلق عليه في حينها والذي عندما حاصر الكفار بيت النبي صلي الله عليه وسلم وقت الهجره قيل لعمرو كيف تركت محمدا يخرج من بين ايديكم وتركته يلحق بصاحبه لم لم تكسر عليه الباب وتأخذه من سريره .
فأجاب . ويقول العرب ان عمرو بن هشام روع بنات محمد وهتك حرمة بيته . اما الموقف الثاني الذي سجله التاريخ لفرعون الامه عندما ذهب لبيت الصديق وسأل اسماء بنت ابوبكر اين ابوك فاجابت لاادري اين هو فصفعها علي خدها فهدأ من روعته وتوسل للحاضرين ولاسماء خبئوها علي حتي لا اعير بها
ويقال ان عمرو انتهك صفات العروبه وضرب امرأه. لقد بدأنا نتخلي عن صفات عمرو ولم نراعي حرمة البسيط في بيته . اتركوا البسطاء والفقراء اصحاب قوت اليوم الواحد
ايها الاسياد الكبار لا تجعلوهم آداة تضربون بها بعضكم البعض . اجعلوا المنافسه شريفه حره نقيه وان كان هناك غير ذلك فلا داعي للتخلي عما تمسك به عمرو بن هشام .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى