أخبار عالمية

امريكا تهدد بعد مرض ترامب ” بيوم القيامة نوويا “

امريكا تهدد بعد مرض ترامب ” بيوم القيامة نوويا “

كتب السيد شلبي

بعد اعلان ترامب القائد العام للقوات المسلحة الأمريكية باصابته بمرض كورونا وميلانيا سيدة امريكا الأولى ، تم حشد وتأهب الطائرات النووية التي تتحكم في السلاح النووي الموجود على الأرض ، فقد تم اطلاق طائرتين هما الأحدث من طراز إي سكس بي وهما جزء من اسطول القيادة النووية وذلك قبل وقت قصير من الاعلان عن الأخبار الصادمة بمرض رئيس امريكا وقرينته بحسب التقارير

والطائرة اي سكس بي ميركوري مصممة للتحكم في الترسانة النووية العسكرية الأمريكية من الجوولم يكن هناك اي تعليق رسمي بالاطلاق ولكن تم رصد احدى هذه الطائرات تحلق على الساحل الشرقي واخرى في السماء فوق ولاية أوريجون
تدافع البنتاغون عن الطائرات عندما يكون من الضروري التواصل مع غواصات الصواريخ النووية والقاذفات الشبحية وصوامع الصواريخ.

إنها جزء من عملية البحث عن الزجاج وتستخدم لتوفير القيادة والسيطرة على القوات النووية الأمريكية إذا تم تدمير أي مراكز قيادة أرضية أو غير قابلة للتشغيل.

الغرض منه هو العمل كقاعدة جوية أثناء الحرب النووية عندما لا يكون التحكم الأرضي ممكنًا ثبتت إصابة الرئيس ترامب والسيدة الأولى ميلانيا بفيروس كورونا بحسب مانشرت رويترز

في حالة اندلاع حرب نووية تنقل طائرات E-6B التوجيهات إلى القاذفات والقوارب لمساعدتها على استهداف مدن العدو والقواعد العسكرية بصواريخ باليستية من نوع Trident ذات رؤوس نووية.

إحدى الطائرات – التي لها هوائيات بطول خمسة أميال من الخلف – غالبًا ما تكون في الهواء ، وليس من غير المعروف أن تحلق طائرتان في الهواء في نفس الوقت.

ومع ذلك ، يقول المراقبون إن توقيت طلعات اليوم المزدوج يؤكد الخطورة المحتملة للوضع في البيت الأبيض.يمكن أن ينظر إلى العجز المفاجئ للرئيس على أنه فرصة من قبل الأعداء المحتملين للاستفادة من الوضع حسب التقارير.

قال بعض المراقبين إن تنشيط الطائرات يظهر أن البنتاغون يريد منافسين – مثل الصين وكوريا الشمالية – أن يعرفوا أن نظام القيادة النووية الخاص بها يعمل حتى لو لم يكن القائد العام للقوات المسلحة كذلك.ظهرت طائرتا E-6B على أنظمة تتبع الرحلات قبل 30 دقيقة من إعلان ترامب أنه مريض.

وعن خصائص الطائرة ومواصفاتها الطول: 152 قدم باع الجناح: 148 قدما الارتفاع: ٤٢ قدم السرعة القصوى: 610 ميل في الساعةالمدى: 7600 ميل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى