أخبار فنية

الوحش ومؤخره الفنانه رانيا يوسف امام النائب العام

الوحش ومؤخره الفنانه رانيا يوسف امام النائب العام

محمد سالم
تقدم نبيه الوحش المحامي بالنقض ببلاغ رسمي الي النائب العام يطالبه بالتحقيق مع الفنانه رانيا يوسف بسبب مؤخرتها
أكد الوحش في بلاغه انها تدعو للجنس العلنى عبر صفحاتها
وطالب باتخاز الإجراءات القانونيه ضده لخروجها علي مبادئ الشريعه الاسلاميه ومن المنتظر أن تستدعي النيابه الفنانه لسماع أقوالها

أعلن المحامي نبيه الوحش، تقدمه و65 محاميًا آخرين، ببلاغ للنائب العام، ضد الفنانة رانيا يوسف، باعتبارها تحرض على الفسق والفجور، على حد وصفه.

وأضاف «الوحش»، في تصريحاته، أنه يستهدف تجميع أكثر من 100 محام مصري، للتصدي للفنانة رانيا يوسف، لتعديها على الثوابت الدينية والقيم والعادات المصرية، وذلك بسبب تصريحاتها الأخيرة، وملابسها التي تحرض على الفسق داخل المجتمع المصري.

وأوضح «الوحش» أنه لن يكتفي ببلاغ للنائب العام، بل سيتقدم بإنذار لنقابة المهن التمثيلة ضد الفنانة رانيا يوسف، مطالبًا بتعليق عضويتها، والتحقيق معها بسبب تصريحاتها الأخيرة، موضحًا أنه لن يهدأ إلا بحبس الفنانة رانيا يوسف، ومنعها من التمثيل خلال مسلسلات شهر رمضان الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن الفنانة رانيا يوسف، توصل جنسًا صريحًا إلى المنازل من خلال تصريحاتها، وكذلك من خلال الفن الذي تقدمه، فهو عبارة عن محتوى جنسي صريح.

ولفت إلى أنه تمت معايرته في عدد من الدول العربية، بسبب الفنانة رانيا يوسف، وذلك لتقديمها محتوى إباحيًا وجنسيًا، لا يعبر عن الفن الحقيقي، ولا يمت له بصلة، وأن مثل هذه الأعمال المبتذلة للفنانة، تقلل من حجم مصر في الدول العربية.

وتابع: أن العديد من الفنانين بداخل مصر، يعتبرونه عدوًا للفن و«بعبع» لهم، لكنه ليس كذلك، بل هو يدعم الفن الهادف فقط، خاصه أن العديد من الفنانين المصريين أصدقاؤه، مثل الفنانة عفاف شعيب.

وطالب الوحش، الدولة المصرية، بإصدار تشريعات وقوانين تحافظ على الثوابت الدينية والعادات والتقاليد المصرية الأصلية.

وكانت الفنانة رانيا يوسف أثارت الجدل، بعد نشرها على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» برومو لمقابلة تلفزيونية مع مذيع عراقي، وقالت بها إن كل الفنانات يرتدين فساتين مثيرة، ويُبرزن مفاتنهن، معلقة «ربما قد تكون مؤخرتي مميزة شيئًا ما»، ما أثار غضب الرأي العام المصري.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، ‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏أشخاص يرقصون‏‏‏‏

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى