حوادث وقضايا

الهِيروين يقطف زهور شباس الملح قطفًا

الهِيروين يقطف زهور شباس الملح قطفًا

كتبَ – محمد حمدى
قطفَ مُخدر الهيروين ، عددًا مِن الشباب الصغير ،بِقرية / شباس الملِح ، التابِعة لِمركز / دِسوق، قطفًا ،تتراوح أعمارهُم ما بين 17 إلى 23 عامًا…
ويشتكى الكثير مِن ذوى المرءوة بِقرية / شباس الملِح ،مُنذ سنوات ؛مِن إنتشار المُخدرات وخصوصًا الهيروين بين عدد لا يُستهان بِه مِن شباب القرية!
وأضافَ الأهالى بأن الشاب المُدمِن مِن المُمكن أن يجر إثنين وثلاثة فى سِكة الندامة؛ لِذا يجب على المنوط بِهُم الأمر بأن يكونوا صارمين فى مواجهِةِ عاصِفة المُخدرات ،المُستهدفة لِأغلى ثروة يمتلكها الوطن ، ألا، وهى الثروة البشرية ، ولا سيما الشباب ، الذين سوف يكونون قادِة المُستقبل يومًا ما.
وأكدَ الأهالى أن المُخدرات فى شباس الملِح فى زيادةِ طردية مع الزمن ؛ لِذا لا بُد مِن وقفه حازِمة ؛ لأن عددًا مِن الأُُسر ضاعَ ضياعًا ؛جراء هذا الغول الذى ينمو،ويتغذى على الشباب!
وأوضحَ الأهالى بأنهُم يريدون قريتهُم خالية مِن وحش المُخدرات مِثل أى منطقة هادئة فى ربوع الوطن ؛ لِكى نقطع الطريق على مَن يُديرون حروب الجيل الرابِع…..قطعًا.
فيُناشِد أهالى قرية / شباس الملِح (اللِواء)خالِد عزب ،مُساعِد وزير الداخلية ،و مُدير أمن كفرالشيخ بأن يُصدِر تعليماته بِضرورة أن يكون لدى القرية ، نُقطة شُرطة قادِرة على التعامُلِ مع ظاهِرة المُخدرات التى إنتشرت فى القرية مُنذ أواخِر القرن المُنصرِم،ودمرت الكثير مِن شباب الوطن تدميرًا ،
فى حروب خبيثة-حروب الجيل الرابِع،والخامِس ، والسادِس-،تُديرها بِلاد خسيسة، حروب الغرض مِنها هو النيل مِن شعب مِصر ، الذى يمتاز بِمورِد بشرى ،ذو إرادة ، وعزيمة مِن حديد دمرت أمنع الحصون ،وجعلت الجماعات الإرهابية فى جحورها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى