عاجل

الهيئة العربية للتصنيع تستقبل سفير المجر وتبحث الشراكة والتصنيع المشترك مع وفد كبري الشركات المجرية

الهيئة العربية للتصنيع تستقبل سفير المجر وتبحث الشراكة والتصنيع المشترك مع وفد كبري الشركات المجرية
كتب – محمود الهندى
أكد الفريق عبد المنعم التراس رئيس الهيئة العربية للتصنيع علي أهمية تعزيز التعاون مع دولة المجر الصديقة , مشيرا إلي تطلع الهيئة للتعاون مع الخبرات العالمية في تنفيذ المشروعات التنموية وزيادة فرص الإستثمار بمصر.
جاء هذا خلال زيارة السيد بيتر كيفك Peter Kveck سفير دولة المجر بالقاهرة والوفد المرافق من كبري الشركات المجرية , في إطار تفعيل الإتفاقيات التجارية الموقعة خلال القمة التاريخية التي جمعت بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس وزراء المجر فيكتور أوربان فى العاصمة المجرية بودابست .
شهد اللقاء بحث تعزيز التعاون الثنائي في مجالات الصناعة المختلفة , بما في ذلك التدريب وتبادل الخبرات والمعلومات الفنية وإمكانية نقل وتوطين التكنولوجيا والتصنيع المشترك بالإستفادة من القاعدة الصناعية المتطورة بالهيئة العربية للتصنيع , خاصة في مجالات السكك الحديدية والنظم الهندسية والذكاء الإصطناعي والتحول الرقمي وصناعة أجهزة الإتصال والإلكترونيات وتكنولوجيا المعلومات والطاقة الجديدة والمتجددة.
في هذا الصدد,أكد”التراس”علي دعم القيادة السياسية لتعميق التعاون والإستفادة من التكنولوجيا وتبادل الخبرات مع دولة المجر الصديقة , مشددا علي مناخ الإستثمار الآمن الذي تشهده مصر الآن ,كان حافزا للهيئة العربية للتصنيع لفتح آفاق جديدة من التعاون مع الدول الصديقة.
وأضاف” التراس” أننا إتفقنا علي تشكيل لجنة فنية مشتركة لتعزيز التعاون بأسلوب علمي في مجالات التصنيع والتدريب, الشراكة في أوجه الصناعة المختلفة, مشيدا بجودة البواجي المجرية الصنع التي تعمل بخطوط سكك حديد مصر منذ ما يقرب من 60 عاما ومؤكدا علي أهمية عودة التعاون المصري المجري في مجال السكة الحديد.
أوضح “التراس” أن إستقرار مصر بالمنطقة ورئاستها للإتحاد الإفريقي يعد حافزا قويا للإستثمار والتعاون مع المجر ,مشيرا إلي أن التعاون بين البلدين سوف ينتج عنه منتجات ذات جودة عالية وبأسعار منافسة تستطيع النفاذ للسوق المحلي والعربي والأوربي ,بالإضافة للسوق الإفريقي والذي يُمثل عدد 54 دولة بتعداد يبلغ 1.2مليار نسمة .
من جانبه, أكد بيتر كيفك سفير دولة المجر أن التعاون بين القاهرة وبودابيست سيشهد تحويلا إستراتيجيا لدعم نقل وتوطين التكنولوجيا وتعميق التصنيع المحلي , مشيدا بالعاصمة الإدارية وبحجم الإنجازات والمشروعات القومية التي تشهدها مصر حاليا برئاسة الرئيس السيسي .
وأعرب “كيفك” عن تطلعه بلاده للتعاون مع الهيئة العربية للتصنيع نظراً لما تتمتع به من إمكانيات تصنيعية وتكنولوجية وفنية كبيرة وكوادر بشرية مدربة علي مستوي عال من الكفاءة , مشيدا بخطة الهيئة لزيادة نسب المكون المحلي بالصناعة المصرية ومُشاركتها بالعديد من المشروعات التنموية لخدمة المجتمع المصري بالإضافة لدول المنطقة عربيا وإفريقيا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى