مفالات واراء حرة

النزاع مشكلتنا الكُبرى بقلم-محمدحمدى السيد

النزاع مشكلتنا الكُبرى بقلم-محمدحمدى السيد

إن مشكلة أمتنا -الإسلامية -هى النزاع كما أخبرنا سيد الخلق ، محمد -صل الله عليه وسلم-فروى عن رسول الله -صل الله عليه وسلم- : «سألت ربي ثلاثًا، فأعطاني ثنتين ومنعني واحدة : سألتُ ربي أن لا يهلك أمتي بالسَّنة فأعطانيها، وسألته أن لا يُهلك أمتي بالغرق فأعطانيها، وسألته أن لا يجعل بأسهم بينهم فمنعنيها» صدقت يا رسول الله فهذه هى مشكلتنا فنحن فى نزاع منذ خلافة عثمان بن عفان-رضى الله عنه- .حتى الأن ، والنزاع فى إزدياد مع الزمن -تناسب طردى-

هذه هى مشكلتنا يا بنى وطنى -العربى والإسلامى- .،مشكلتنا يا بنى وطنى -العربى والإسلامى- النزاع والخلاف ؛ الذى أضاع قوتنا هباءاً ، فعدد المسلمين فى العالم مليار و600مليون ، ولكن هذا العدد الضخم ، غثاءاً كغثاء السيل ؛ بسبب النزاع فيما بينهم ، فالأقلية المسلمة مضطهدة فى ربوع العالم ، فالمسلمون فى ميانمار مضطهدون من البوذيين وكل هذا بسبب إننا عدد هائل فقط….
فيجب علينا أن ندرس نقطة ضعفنا جيداً ونحاول أن نداويها ؛ لإنها ستظل تلاحقنا حتى قيام الساعة ، ولكل مُجتهد نصيب ، فبمقدار الجد والإجتهاد ؛ سنتغلب على هذه المشكلة -النزاع- إن شاء الله؛من أجل تكامل إقتصادى بين شعوب الأمة الإسلامية والأهم هو حقن الدماء والحفاظ على المورد البشرى!
فهذا ما أتمناه وأود أن يتحقق بالرغم إنى على علم تام من إنه مستحيل.
(ملحوظة : لقد كتبت هذا المقال الإقتصادى السياسى يوم الثلاثاء الموافق 26سبتمبرمن عام 2017م)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى