تقارير وتحقيقاتعاجل

النادى تحت قيادة فنية جديدة……ومواليد2003 بمركزالشباب مرتعشون

النادى تحت قيادة فنية جديدة……ومواليد2003بمركزالشباب مرتعشون
بقلم-محمدحمدى السيد
تسلم اليوم -الثلاثاء- الموافق 15أكتوبر من عام 2019م ،المدير الفنى الجديد، ك/مُحسن الزمرانى ،قيادة الفريق الأول لكُرة القدم بنادى دسوق الرياضى،خلفاً للمدير الفنى السابق ك / طه كدش ،الذى إعتذر عن قيادة الفريق ،يوم الخميس الماضى ،الموافق 10أكتوبر من عام 2019م؛بسبب مضايقات مجلس الإدارة له (عدم الرد على هاتفه وهواتف اللاعبين فى كثير من الأحيان ،عدم الوفاء بالكثير من الوعود…..)!
فمن أجل الإستقرار ؛أُطالب مجلس الإدارة برئاسة الرجل التقى المتواضع….(الحاج)عادل حسنين،بأن يضعوا كرة القدم فى أولوياتهم ،فلو تم الإهتمام بقطاع الناشئين من خلال مد جميع المواليد بالمدربين بالإضافة إلى تواصل الإدارة معهم ،هذا فضلاً على تقديم الدعم المادى بقدر المُستطاع إلى أخر صور الدعم ؛لحصل النادى على قطاع ناشئين ممتاز ؛جراء ذهاب مواهب مدينة دسوق إلى النادى ،وعندما تطرق المواهب باب النادى ؛سيكون لنادى مصدرأساسى لمد الفريق الأول بأبناء البلد (بن النادى أفضل من اللاعب الغريب الذى يلعب فى الغالب بدون حماس مثل الكثير من موظفي الحكومة )،ويزيد على هذا وذاك إن أولاد النادى يعدون مصدر دخل لنادى عند بيعهم.
وسيعاون المدير الفنى الجديد كلاً من : ك / شريف النجار، مدرب مساعد ،و ك / خالد الإبياوى ،مدرب عام، و ك / هانى بدران ،مدرب أحمال ، و ك / مهدى سامى المزين ، مدير إدارى،و ك / إبراهيم النجار،مدرب حراس،الدكتور / رفعت سرور، أخصائى عِلاج طبيعى وتدليك.
بدأ المِران بكلمة للمدير الفنى الجديد ،فقد قال الزمرانى للاعبين : “الكُل لما ينزل الملعب لازم يركز فى الملعب”وأضاف الزمرانى : “أنا عارف إللى بيدور فى دماغ كل واحد منكم “وأكد بأن : “يعنى لازم تركز فى الملعب وتنسى كُل مشاكلك إللى فى البيت وإللى مع أى حد”…..كما قال : “أنا عندى الأخلاق والإحترام والنظام أهم حاجة”….ثم بدأ المران بالجرى كالعادة ثم تمرينات الإطالة ثم بعض التمرينات بالكرة ولم تجرى التقسيمة.
فبالتوفيق للمدير الفنى الجديد للفريق الاول لنادى دسوق الرياضى ،وأرجو بأن يساند الجمهور الفريق حتى أخر مبارة فالكرة ليس لها طعم بدون جمهور ،فالجمهور هو اللاعب رقم 1 ، فيرحل الجميع ويبقى الجمهور(يرحل مجلس الإدارة واللاعبين والمدربين لكن الجمهور باقى)؛لذا لاتتخلوا عن تشجيع الفريق ودعم الجهاز الفنى معنوياً.
أناشد جميع اللاعبين بأن يستفادوا من الهزيمة السابقة ولاسيما وأن الهزائم واردة فى كرة القدم وأتمنى بأن التشكيل القادم هو : أحمد الشحات فى حراسة المرمى ، وفى خط الدفاع (محمودهلال،أحمددهب،عبدالقادر،محمد الزواوى)وفى الإرتكاز –ثلاثة-(عمرو إبراهيم أباظة،إبراهيم سرور ،ومن خلفهما باسم السعيد كليبرو خط نص، على أن يأمن أباظة وسرور الجانبين بالإضافة إلى قلب الملعب )وفى الهجوم (محمدعبدالله حديفة ،مصطفى عبدالله حديفة وفى الأمام محمود النيكلاوى كرأس مثلث هجومى )
والتغيرات بحسب سيرالمبارة.
مواليد 2003بمركز الشباب مرتعشون
بدأت مبارة مواليد 2003بمركز شباب دسوق أمام مواليد2003بنادى سخا فى الثانية والنصف ظهراً وبدى على لاعبى دسوق القلق وعدم الثقة بالنفس بالرغم أن خط الوسط يعج بالمواهب التى لها مستقبل باهر(دبور،التخين، أحمد ياسر،أحمد على ،شمس، شعوذة……)لكن التوتر أذهب تلك المواهب أدراج الرياح فكانت الهزيمة الغير مستحقه من نادى سخا بثلاثة أهداف مُقابل هدفين.
الكثير من مواليد 2003بمركز شباب دسوق لم ينقصهم أساسيات كرة القدم من تسلم وإستلام وتمركز ….ولكن ينقصهم الثقة فأرجو من الجهاز الفنى بقيادة ك/ لوؤى البطاح، مدير الكرة بالمركز ، ك / محمد زيدان ، مديرفنى ، ك/ نادر جلال ،مدرب عام ، ك / ميدو ، مدرب مساعد ، ،ك/ عصام عطوان ،مدرب مساعد ، ك/ محمد جلال،مدرب مساعد، ك / أشرف حسن، مدير إدارى ، ك / أشرف الشكلى ،مدرب حراس بأن يأهلوا اللاعبين نفسياً فهم فى حاجة إلى تأهيل نفسى وإن شاء الله سوف يكونون نجوم مركز الشباب فى المستقبل الذين سيدعمون الفريق الأول هذا بالإضافة إلى توفير الأموال اللازمة لمركز الشباب من خلال بيعهم ويزيد على هذا وذاك توفير الأموال التى تنفق على الصفقات الجديدة والتى قلما تلعب مثل أبناء النادى أو المركز الذى يلعب الكثير منهم بإخلاص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى