مفالات واراء حرة

الناتج المرفوض رفضا تاما

الناتج المرفوض رفضا تاما

كتب عادل شلبى

الناتج المرفوض رفضا تاما ما نحن فيه ومازلنا فيه والكثير منا يعانون منه معاناة مازالت قائمة بين الجميع وهى المتسبب الرئيسى فى كل ما نحن فيه من أدران اجتماعية تلتهم خير الشعوب شبابا وصبية ورجال وكهول وشيوخ مازالت الألة الاعلامية الفاسدة تعرض الأفكار الفاسدة التى أفسدت الجميع ومازلنا نعانى من هذا صباحا ومساءا وهى السبب الرئيسى فى كل ما نحن فيه من مشاكل اجتماعية مزمنة وكما معروف للجميع ناتج مقدمات الكل يعلمها تمام العلم ولكنهم كما فعل قوم لوط بأل لوط وكما فعل المتوهمون انهم على علم يؤدى بهم الى خير وهو ليس كذلك بالمرة نجد المقدمات أمامنا جميعا

 

فساد ناتج فساد حتى أصبح عند الجميع عادة مستحبة بل فرض واجب من أجل ارضاء النفوس المريضة والضعيفة فى أن واحد قلنا ومازلنا نقول ولسوف نقول ان السبب الرئيسى فى كل ما يحدث ومن سنين هو الثقافة الغريبة التى بالفعل غربتنا عن معتقدنا الذى يأمرنا بكل خير فى اتباع الاصلاح والمصلحين نجد يوميا وعلى مرار سنوات قد مضت ومن خلال اعلام هو المريض الفاسد فى اتباعه لفكر غربى هو أساس هدم القيم والمبادىء التى يحض عليها ويحس عليها معتقدنا الصادق القويم الذى يدعو الى الاصلاح واحترام المصلحين واتباعهم بكل دعم وسند

وها نحن جميعا نجد كم التعدى على القوانين واللوائح الادارية من اناس يتبعون شهواتهم ونفوسهم الأمارة بالسوء التعدى على الأراضى الزراعية والتحايل على القانون من اجل تبويرها وتحويلها الى أراضى للبناء مصر كانت أول دولة زراعية وسلة غذاء كل العالم من حولنا الأن تحولت الى غابة من الأسمنت الكريه الى النفس والى كل مصلح أراد لوطنه الحياة نعم يجب ازالة كل التعديات التى تمت على أراضى الدولة والأرضى الخاصة للزراعة ولا قول غير هذا القول ولا فعل ولا سلوك غير هذا السلوك

فالدلتا دلتا مصر هى شريان كل مصرنا بل كل وطننا فى توفير الغذاء ونهوض الصناعات المختلفة على الانتاج الزراعى الناتج منها أما الأسباب والمقدمات التى زرعت فى نفوس أهالينا فى مصرنا وفى كل وطننا العربى يجب التنبه لها والعمل على القضاء عليها جملة وتفصيلا كل الانتاج الاعلامى الذى حول النفوس من الاصلاح الى كل فساد ونحن نعلم علم اليقين ما قام به هذا الاعلام المغرض الذى يمتلكه الغرب الماسونى فى افساد الطبائع كلية وهو ظاهر للجميع ومدى تأثيرة على كل فئات الوطن صبية وشبابا وكهول رجالا ونساء

 

يجب أن ننظر بعين النقض والتمحيص مع اعمال العقل فى كل ما يعرض من اعمال قديمة وحديثة وابعادها تماما اعلام مرئى ومكتوب ومسموع ويتم استبداله بما نريده داخل مجتمعنا كى ننهض ونتقدم فى كافة ما يعنينا ويعيننا على هذه الحياة وفى كل شىء نعم يجب نشر القيم والمبادىء النابعة من معتقدنا وهى التى ستقضى تماما على كل العادات والمبادىء التى بثها الغرب فى مجتمعنا المصرى والعربى على حد سواء ففى الثمانينات تم تجريف الأراضى الزراعية على مستوى كل مصرنا حتى فقدت الأرض الزراعية خصوبتها من أجل تحويل الطمى الى طوب أحمر حتى وصل الأمر الى ذروته فى عدم جدوى الزراعة وتم استبدال الطمى بالأسمدة المكلفة وهذا كان مخطط غربى ظاهر للعيان ناتج بند من بنود السلام الواهن حتى فقدنا محصول من أهم المحاصيل الزراعية والتى كانت تتميز به مصرنا عن كل دول العالم القطن طويل التيلة وها نحن الأن نجد الصراع والسرعة فى بناء ما تبقى من أراضى زراعية هى شريان الحياة الغذائية لشعبنا المصرى نحن لا نطبل لأحد ولا حتى لأنفسنا نحن نخشى على أبنائنا وأحفادنا فهم أهم شىء بالنسبة لنا

وأمنا مصر لابد وأن نحافظ عليها فنحن مع الاصلاح والمصلحين فى كل ما يذهبوا اليه من قرارات والخاطىء لابد له من عقاب لقد رأينا فسادا كثيرا هو السبب الرئيسى فيما نحن فيه من كوارث فى كل شىء يجب محاسبة الفاسدين حسابا عسيرا دون رحمة وبأثر رجعى وهم معروفين للجميع ويجب مصادرة كل أموالهم وأملاكهم التى جنوها من دماء الشعب فعلها الزعيم عبالدناصر خالد الذكر واستعاد كافة حقوق شعبنا ووزع الأراضى على صغار الفلاحين

والكل يعلم ذلك لقد أن الأوان لمحاسبة هؤلاء جميعا نحن نطبل لمصرنا ونطبل للاصلاح ولا نبطل لفاسدين مرتشين ناهبين لأقوات الشعوب ومصاصين دماء الفقراء المساكين نحن نطبل للحق كى يعلو على كل باطل فليحيا الوطن بكل من يصلح ويقضى على كل فساد وما ظهر من انتاج من اعمال اعلامية فى الفترة الاخيرة وكان من انتاج خير اجناد الأرض وانتاج الشئون المعنوية التى تؤمن بكل حق وصدق وتعمل على نشره بين الشعب كى نرقى وترقى مصرنا وعالمنا العربى ولقى  نجاحا كبيرا على مستوى مصرنا ووطننا العربى بل أثر فى كل العالم المحيط بنا العمل السينمائى الاختيار وفى الطريق عمل أخر سيعلى الشأن الاخلاقى المصرى فنطلب المزيد والمزيد من هذه الاعمال التى تأصل كل خير كى ينهض المجتمع وكل المجتمعات من حولنا فتحية لادارتنا ادارة الشئون المعنوية وتحية واجبة علينا لكافة مؤرسساتنا الوطنية التى تنشر كل حق وعدل وتعمل على اصلاح ما أفسده الأخريين بجهل . تحيا مصر يحيا الوطن بخير أجناد الأرض

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى