برلمان واحزاب

النائب “حسن سيد خليل” ينشر بيان يوضح حقيقة الفديوهات المنتشرة على صفحات التواصل الاجتماعي

أسوان- خالد شاطر

 

كشف حسن سيد خليل، عضو مجلس النواب بمحافظة أسوان، حقيقة الفيديوهات الجنسية، المنتشرة بقوة له، على منصة «فيسبوك»، وتجمعه مع نائبة بذات المحافظة.

وبعد انتشار الفيديوهات، كالنار في الهشيم، أصدر النائب بيانا، عبر صفحته الشخصية «فيسبوك»، قال فيه: «إلى الشرفاء من أبناء الدائرة، السادات والسادة أبناء الدائرة الكرام، تابعت خلال الأيام السابقة، ما تم ترويجه من مشاهد فيديو، خاضت في ما لا يجوز الخوض فيه، مما مس سمعتي بغرض التشهير والإساءة، لي بينكم، ولذا وجب التوضيح»

وأضاف: «يشهد الله أن النائبة نيفين حمدي، كانت زوجتي على سنة الله ورسوله، منذ عام 2016، حتى تم الانفصال، وأن المشاهد المتداولة خاصة بـليلة زفافنا، ومعي ما يثبت وثيقتي الزواج والطلاق».

وتابع، «تم تهكير واختراق هواتفنا المحمولة، والسطو على محتوياتها بواسطة من وثقنا بهم، واحتويناهم، وبعد حدوث الانفصال،  تعرضنا لابتزاز حقير، ماديا وسياسيا، سواء من خلال المطالبة بالحصول على مبالغ مالية، أو من خلال المطالبة بتقديم استقالتي من الحزب».

واستكمل: «لقد قمت بتحرير محاضر لـ15 رقما مجهولا، تم استخدامها عبر رسائل واتس أب، وتجري الآن تحقيقات موسعة لمعرفة أصحابها، ولذا أعدكم بنشر جميع الوثائق بمجرد الانتهاء من التحقيقات»، مختتما رسالته بقول الله تعالى: «وعلى الله قصد السبيل».

وترجع الواقعة إلى تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، تلميحات بوجود فيديوهات منتشرة على منصات السوشيال ميديا، تحتوي على مشاهد «جنسية» بين نائب ونائبة بمحافظة أسوان، ما أدى إلى انتشارها بشكل واسع، قبل أن يخرج النائب عن صمته للتوضيح..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى