الدين والحياةعاجل

"الموعظه الحسنه "بقلم عادل أبو صيرة

?الموعظه الحسنه?
(من خصومك الذين لا تعرفهم يوم القيامه)
.● يقول الله تعالى في كتابه الحكيم :
(إنك ميت وإنهم ميتون ثم إنكم يوم القيامة عند ربكم تختصمون)
● تخيل وأنت تحاسب يوم القيامة وبينما أنت بين يدي الله يظهر لك خصوم وأنت لا تعرفهم ولم تراهم حتى! ويخاصمونك أمام الله ويأخذون من حسناتك وأنت في أشد الحاجة لحسنةٍ ترجح موازينك ؛ ليغفر الله لك بها . هؤلاء الخصوم الذين لا نلقي لهم بالا بالدنيا :
● 1 )كم من شخص وأنت تقود سيارتك يعترضك بقصد أو بدون قصد ، فتشتمه وتمضي “سمعك أم لم يسمعك “، فقد سمعك الله تعالى وأصبح خصما لك يوم القيامة ، وأنت لا تعرفه .
● 2 )كم مرة رأيت ، شخصا لا تعرفه في الشارع فعلقت أمام من معك على لبسه أو شكله أو هيئته أو تصرف قام به وسجلت عليك غيبة لشخص سيكون خصيما لك يوم القيامة وأنت لا تعرفه .
● 3 )كم مرة تشاجرت مع شخص ما فشتمت أمه أو أباه أو أهله ، ويكون هؤلاء كلهم خصماء لك يوم القيامة وأنت لا تعرفهم .
. ●4 ) كم مرة وأنت في حوار مع شخص ما ، وتحدثتم في أمور أحد البلدان ، فقلت عنهم مثلا :الشعب الفلاني كذا ، أو الشعب الفلاني كذا ، أو الشعب كذا ..ولم يدر في بالك أنك ستقف خصمهم فردا فردا ، لكل ذلك الشعب أمام الله يوم القيامة ، بأن شملتهم بغيبتك أو بقذفك أو بشتمك وأنت لا تعرفهم .
● تخيل أن يكون شعب كامل خصمك أمام الله يوم القيامة ، لكلمةٍ لم تلق لها بالا .يقول الله عز وجل  وَنَضَعُ الْمَوَازِينَ الْقِسْطَ لِيَوْمِ الْقِيَامَةِ فَلَا تُظْلَمُ نَفْسٌ شَيْئاً وَإِن كَانَ مِثْقَالَ حَبَّةٍ مِّنْ خَرْدَلٍ أَتَيْنَا بِهَا وَكَفَى بِنَا حَاسِبِينَ ) الأنبياء/47
● فأنظر يرحمك الله كم خصيما سيأتي يوم القيامة ؟ليقتص منك ، ويأخذ من حسناتك ، ويرمي عليك من سيئاته ؟
. ● فإن غضبت وزل لسانك وشتمت أحدا أو قذفته فعجل بالاستغفار لك ثم له ، وقل : ” اللهم اغفر لي ولأخي ” .وادع له ولأهله ، فإن الحسنات يذهبن السيئات ، واستغفر وتب إلى الله تعالى .
((( اللهم اغفر لي ولوالدي ، ولمن لهم حق علي ، وللمسلمين والمسلمات ، والمؤمنين والمؤمنات ، اﻷحياء منهم واﻷموات . ???اللهم امين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى