عام

المنوفية : تطالب انتخابات المحليات المقبلة بدون قوائم ولا أحزاب

محمد عنانى
الأداء السيئ لنواب البرلمان بالمنوفية وكذلك نواب الشيوخ ، جعل المواطن المنوفى أفاق من غفلته بعد تعرضه للإبتزاز السياسى من بعض النواب للبرلمان والشيوخ ، والذي ألحق الضرر بالمواطن المنوفي ، عقب سيطرة المال السياسي على قوائم الانتخابات البرلمانية ومجلس الشيوخ ، وتراجع أحزاب المعارضة والسياسين وتدهور الأداء والمصداقية بشكل عام وإختفاء القوي والأحزاب السياسية المعارضة ، كما طغت الأغلبية الموالية لأحد الأحزاب وظهرها بشكل مخيباً للآمال.
لم ينجح نواب البرلمان والشيوخ فى المنوفية فى اتخاذ أي تدابير فعالة للتخفيف عن المواطن المنوفي أو تحسين الأنظمة الصحية أو التعليمية ولم تلقَ مساعي النواب الحالين تأييدًا شعبيًا داخل محافظة المنوفية نهائيا. وكل هذا قد انعكس على أهالى محافظة المنوفية وأصبح أملهم الوحيد الأن فى احتمال أن تحدث الانتخابات المقبلة لمجالس المحليات تغييرًا حقيقيًا ، وعلى الرغم من الشوائب المذكورة أعلاه من نواب لبرلمان والشيوخ الحالين وفشلهم في أن يكونوا الممثلين الفعلين للشعب المنوفي ، و تسود رؤيتان في محافظة المنوفية الأن بشأن مستقبل أنتخابات المجالس المحلياتة القادمة .
وتدعو الرؤية الأولى إلى الانفتاح والسماح بتشكّل جو سياسي جديد ونظيف من شأنه أن يحفظ ماء الوجه على كلمة انتخابات . أما الرؤية الثانية، هى اجراء انتخابات بدون قوائم وأحزاب .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى