اخبار عربية

المنتجين العرب تهنئ الوطنية للإعلام وأبناء ماسبيرو بمناسبة عيد التليفزيون المصري ال ٦١

المنتجين العرب تهنئ الوطنية للإعلام وأبناء ماسبيرو بمناسبة عيد التليفزيون المصري ال ٦١

علاء حمدى
ارسل الدكتور إبراهيم ابوذكري رئيس الاتحاد العام للمنتجين العرب برقيه تهنئه الي حسين زين رئيس الهئيه الوطنيه للإعلام بمناسبه ذكرى انطلاق البث الأول للارسال التلفزيوني في مصر والاحتفال بعيد ميلاد التليفزيون ال ٦١.
ووجه ابوذكري في البرقيه تهنئه خاصه لابناء ماسبيرو الحالين العاملين بكل قطاعات التليفزيون المصري بكل كوادره الفنية والادارية والابداعية وايضا الذين رحلوا عنا رحمة الله عليهم فهم جميعا حملوا وتحملوا مسؤولية آليات الرسالة الاعلامية المصرية علي مدار الساعة وطوال واحد وستون عاما هي عمر التليفزيون المصري تفاعل فيها التليفزيون ولعب دورا هاما بالقضايا المصرية المصيرية .
موضحا ان التليفزيون المصري بأبنائه هو من قاد حركة التنوير والفكر والثقافة لسنوات طويلة وبرسالته الإعلامية شكل وجدان الأمة بإبداعاته وتراثه الفني والثقافي الفريد ولا يزال يشكل قوة ناعمة مؤثرة في عقل ووجدان المشاهد المصرى والعربي.
وأضاف ابوذكري : ومع التغيرات السياسية والقيادات المتقلبة والمتنوعة بوعي ومهنية ورغم كل ما تعانيه ماسبيرو من متاعب ظل ماسبيرو بأبناءه واقفا علي قدميه عملاقا شامخا متحملا كل الصعاب ومواجهة كل الحملات التي واجهتها مصر متفاخرا بمجده وإنتاجه ومخزونه الوطني والفني الذي لا ينافسه فيه احد بالعالم رغم ظهوره وسط التليفزيونات العربية بنفس التوقيت مع نهاية الخمسينات وبداية الستينات.
ويقول ابوذكري في رسالته لأبناء ماسبيرو : كل سنة وانتم بألف خير بمناسبة مرور واحد وستون عاما علي انطلاق اول اشارة عبر الأثير تحمل الصوت والصورة المصرية.
انتم تعلمون بان مصر تمر الان بفترة عصيبة وتواجه الكثير من الحروب المتنوعة في مقدمتها عمليات معالجة الماضي الذي ما زالت تعاني منه مصر وتسير في ثورة إصلاح الدولة المصرية التي تراكم الفساد والفشل والاهمال فيها عشرات العقود.
كما اننا نواجه حروب اخري اكثر قساوة عسكريا واجتماعا ونفسية واعلامية واتمني من الله ان يوفقكم الله لما انتم قادمون عليه وانا واثق انكم علي عهدكم بالآداء الجيد
كما تعودنا منكم ان تقدموا للمصريين كل ما في وسعكم لاعادة ماسبيرو للريادة الاعلامية بجهودهم المخلصة ونضالكم وخبراتكم التي تقدمونها رخيصة في خدمة مصر ورسالتها الاعلامية والتي بها متجهين الي وجدان المشاهد المصري والعربي أينما كان تحت قياداتنا الحكيمة الرشيده الواعية المنقذة لنا جميعا الرئيس عبد الفتاح السيسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى