تقارير وتحقيقات

"المعلم القدوة" حسن غريب

المعلم القدوة
حسن غريب
أحد المعلمين وقف في الصف الثالث الإبتدائي وسأل كل طالب ” ماذا تحب أن تصبح عندما تكبر؟”. اللي قال ضابط ، واللي قال دكتور ، واللي قال مهندس. ثاني يوم أعاد توزيع جلوس الطلاب بحسب مهن أحلامهم بحيث يبقوا الضباط بجانب بعض،الأطباء بجانب بعض، المهندسين بجانب بعض وهكذا.
وكتب لكل واحد فيهم لقبه على دفتره. الضابط محمد! الدكتور مصطفى! المهندسة شيماء! وبدأ يمارس هو مهنته كمعلم لهؤلاء الطلاب. وبالطبع في منهم اللي بيغلط واللي ما بيدرس واللي ما بيكتب الواجب الخ الخ…
وهنا جاء دور العقاب بس عقاب هذا المعلم كان مختلفا، فهو لم يسحب العصا ويضربهم مثل معظم المدرسين. بل كان فقط يسحب اللقب ويجلسهم في مكان أخر. كان فقط يسحب منهم حلمهم،
وبهذا الشكل ارتفع مستوى الطلاب في الصف و أخذوا يحلون الواجب المنزلي، ويدرسون دروسهم باجتهاد. أحبوا الصف والدراسة والمدرسة. ببساطة هذا المعلم جعل كل واحد منهم يدافع عن حلمه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى