تقارير وتحقيقات

"المظاهرات ليست حلاً " بقلم-محمد حمدى السيد

المظاهرات ليست حلاً
بقلم-محمد حمدى السيد
يوجد بعض الدعوات الإعلامية لتظاهر والثورة على الرئيس عبدالفتاح السيسى والحكومة ؛بحجة أن الوضع الإقتصادى سيئ ،وهذه الدعوات مسموعة من قيبل البعض وينفذها حالياً بالخروج لتظاهر وتحفيز الأخرين على التظاهر والثورة!
هذه الدعوات الإعلامية ليست حلاً صحيحاً ؛لأن الأغلبية العُظمى مع الرئيس والأغلبية العظمى خرجت لتصويت على التعديل ووافق الكثير منها على هذا التعديل….وبالتالى فهذه التظاهرات سيكون نتيجتها صفر من ناحية خلع الرئيس أو عزله ولاسيما وأن هناك دعوات مضادة جارفة من قيبل مؤيدى الرئيس!
الحل هو محاربة الفساد فى المجتمع وإصلاح النفس فالكثير ممن يدعون لتظاهر والثورة للأسف ليسوا مصلحين فتجد منهم الكاذب والمصلحجى والمرتشى والحاقد…….
هذه الدعوات ستؤثر بالسلب على الإقتصاد ؛لإنها ستعطى إنطباع بأن مصر ليس بها إستقرار سياسى ومن ثم سيضعف الإستثمار وسيقل عدد الأفواج السياحية…
الوطن فى حاجة إليك يا بنى وطنى ،هناك شهداء من الجيش والشرطة يتساقطون من أجل حمايتك من أعداء الإنسانية ،فالقتل مُحرم فى جميع الشرائع السماوية ،هؤلاء الأعداء يستحلون القتل؛لذا يجب الوقوف بجانب الجيش والشرطة.
من مظاهر حروب الجيل الرابع نشر الأكاذيب على الفيس بوك ؛من أجل إثارة الرأى العام ومن ثم التظاهر.
فأرجو يا بنى وطنى عدم الإنسياق وراء هذه الدعوات وإصلاح النفس أولاً قبل توجيهات إتهامات إلى الغير ربما يكون برئ منها ،تحرى مصادر الأخبار المنشورة يا بنى وطنى ، إتبع علماء الأزهرالشريف فهم يطبقون سنة الحبيب المصطفى -صل الله عليه وصل-،علماء الأزهر يدعون إلى الوقوف مع الحاكم ومع الوطن ومع الحكومة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى