مفالات واراء حرة

“المرج على الخارطة الثقافية” بقلم – فادية بكير

المرج على الخارطة الثقافية
كتبت – فادية بكير

يمكن لانها آخر خط من خطوط مترو الانفاق وبعدها عن وسط المدينة وذلك يعطى ايحاء بانها بعيدة عن تفعيل الانشطة الثقافية أو انها اصلا قليلة التواجد على الخارطة الثقافية أو خارطة الاهتمام ككل ، ولكن مدينة المرج بها مجموعة من الشخصيات فى مجالات مختلفة يمتازون بانهم مخلصين جدا لمدينتهم وربما لشعورهم بالبعد عن بؤرة الأضواء

لذا تصنع اضوائها وضجيجها المنفصل عن أضواء وضجيج العاصمة واذا كنا لن نسهب فى تفاصيل الوصف والإشادة بمجموعة من الشخصيات النبيلة فى مجال التعليم فى إدارة المرج التعليمية وخاصة الدعم المجتمعى وبعض من المدارس الحكومية والخاصة التابعة لها بقياداتها المخلصين

لتعدد مزايا التفهم والاخلاص والاجتهاد التى يقدمونها على انفراد من كلا منهم وكثيرا منها بالتعاون مع جهات أخرى . ولكن .. اسمحوا لى أن أتحدث عن المجال الثقافى الذى انتمى إليه فى فرع ثقافة القاهرة والذى يتبعه بيت ثقافة المرج النافذة الثقافية التى تبث أنشطة وفعاليات لمجتمع المرج

وقد تعجب انه يتحمل عبء هذه المهمة والمسؤلية سيدات والمقولة الدارجة فى مجتمعنا بوصفهم( سيدات بمئة من الرجال) السيدة مديرة الموقع ا. رانيا ، ومعها المخلصات ا. نفيسة و ا. نهى وا.

رندا وطبعا هذا الوصف مجازا ولاينفى ان فى مجموعات العمل الثقافى معهن رجال مخلصين جادين فى أداء دورهم مثل عدد من الزملاء منهم ا. عصام ومن الانشطة التى تساعد فى نشر روح الابداع الراقى وتدعم السلوك والفكر الحسن فى المجتمع نشاط نادى الادب التابع للموقع ورئيسه الشاعر الكبير عبدالباسط الغرابلى

و يتضمن النادى مبدعين ماهرين فى مواهبهم يجتمعون يوم الاثنين أسبوعيا فى امسية يميزها الابداع المتنوع من شعر إلى زجل بإلقاء جميل جداا وغناء بأصوات تذكرنا بمطربى الزمن الجميل من كبار المطربين وغالبا يقومون بغناء هذا النوع من الاغانى أيضا ليخلقوا حالة من الطرب

والانسجام مع الألحان التى تحمل لها الاذهان ذكريات حسنة وعشق بالفطرة لكل فن راقى . تحية تقدير وود لسيدات يقدمون بجانب دورهن كامهات ترعى اسرهن فانهن أيضا يقدمن لمجتمعهن الوعى والفكر الجاد الهادف من خلال تواصل ثقافى يحملن جهد مسؤلية ذلك بجرأة وثبات

( اما الرجال فى كل المجالات السابق ذكرها اعتدنا على أن المشقة فى تحمل مسؤلياتهم من صفات الرجال الجادين المخلصين ” ولاشكر على واجب”) ومع ذلك ولتميزهم بسمات حسنة تدعم وتساعد وتفيد مجتمعهم لهم أيضا خالص التقدير .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى