جمعيات ومؤسسات

” المحمدية ” تجبر الخواطر في رمضان وبكسوة العيد للأيتام بأرمنت

” المحمدية ” تجبر الخواطر في رمضان وبكسوة العيد للأيتام بأرمنت

كتب ـ حجاج عبدالصمد

إن من أعظم وأروع الأخلاق والفضائل التي دعا إليها ديننا الحنيف خلق ” جبر الخواطر ” . فهو خلق كريم وعبادة تدل على رقة القلب وامتلائه بالرحمة والشفقة على كل مخلوق .. ويجبر المسلم فيه نفوساً كسرت وقلوباً فطرت وأجساماً أرهقت .. فما أجمل هذه العبادة وما أعظم أثرها , يقول الإمام سفيان الثوري : ( ما رأيت عبادة يقترب بها العبد إلى ربه مثل جبر خاطر أخيه المسلم ) .. فهنيئاً لكل مسلم صائم عمل على جبر خواطر الناس .

 

من هذا العطاء لجبر الخواطر كان لمجلس إدارة الجمعية المحمدية لتنمية المجتمع بساحل الجرف بأرمنت الحيط , برئاسة الحاج عبدالرحمن أبو داود . بان تبحث هنا وهناك عن أصحاب العفة الذين ضاق بهم الحال ذو الاحتياج , فقاموا بتوزيع الكراتين ووجبات جاهزة ولحوم طازجة وكسوة العيد على الأطفال الأيتام والغير قادرين المستفيدين من خدمات الجمعية.

 

قال الحاج عبدالرحمن داود رئيس الجمعية المحمدية بساحل الجرف بأرمنت الحيط , نعمل جميعاً على جبر خواطر الإنسانية الذين ضاق بهم الحال مساهمة وتوفير ما يعينهم على الصيام في شهر الخير , حيث تم توزيع عدد 400 كليو لحمة , عدد 200 كرتونة مواد غذائية , كما قام أعضاء الجمعية بطرق البيوت قبل المغرب وتوزيع عدد 100 وجبة سخانة طازجة .

 

وأضاف داود رئيس الجمعية نظراً للظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد من جراء فيروس كورونا , قام أعضاء مجلس الإدارة بزيارة الأطفال في المنازل مع الالتزام بتطبيق الإجراءات الاحترازية الوقائية ,ولجبر خواطر الإنسانية تم توزيع عدد 120 طقم ملابس العيد على الاطفال الإيتام وإدخال الفرحة والسرور إليهم

لا يتوفر وصف.لا يتوفر وصف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى