مفالات واراء حرة

"اللهم ارنا الحق حقا" بقلم / انتصار شاهين

اللهم ارنا الحق حقا
نعم ……لا ……… (للدستور)
بقلم /انتصار شاهين
اكيد كلك حيرة ….مش عارف فين الصح انزل او اقاطع ولو نزلت خايف تقول لا يزايدوا ع وطنينك ويخونوك وخايف تقول (نعم )لتخدم متطوعى النفاق الوطنى من كثره الدعايه المثيره للإشمئزاز التى اثارت الشك بداخلك …..
طيب تعالوا نفندها واحكم ف الاخر….
مين قال لا……
■الخونه كلهم قالوا لا
■اتباع مبارك قالوا لا
■الاخوان واتباعهم قالوا لا
■الثورجيه بتوع اللهم فوضى قالوا لا
■ناس بتكره شخص السيسى وكأن ف عداء شخصى بينهم (نفوس مريضه)
■قله تايهه ف النص قالوا لا مش خونه ولا محسوبين ع حد بس محسوش بتغير والظروف الاقتصاديه صعبه عليهم.
طيب مين قال (نعم)…
●ناس بتحب السيسى وكل ال هاممهم المادة الخاصه بالمده بتاعته وبس.
●متطوعى النفاق قالوا نعم ودول ناس اتفرضوا ع وطن متقدرش تلغيهم بس تقدر تاخد حب عنيهم لكن متنولهمش حاجه مش من حقهم.
●ناس ف النص تايهه لكن بتثق ف ناس قالت نعم فهتقول زيهم نعم.
لكن لو انت عينك ع مصر ونفسك طويل ومقدر المسؤليه ومستوعب اننا ف حرب استنزاف هتعمل ايه عشان تقدر تختار صح وانت مطمن وترضى ضميرك بعيد عن اى تشيع وتحزب لقطيع….
يبقى مبادئ الاختيار بتقول
نقرأ المواد كلها ونفهم الاول ولا نترك عقولنا للتلقين .
طيب قرينا ولقينا ف مواد مش ع هوانا من وجهه نظرنا القابله للخطأ والصواب لان احتماليه وجود خيط خفى موجوده بنسبه كبيره لكن لاننا لا نمتلك المعطيات كامله اكيد نسبه حكمنا ناقصه. ….ومع ذلك انت حر اختار ال ضميرك وعقلك قالك عليه….بس عشان تطمن خالص …..ف قاعده لازم تكون واقف وثابت عليها وهى…..
(مقتضيات الامن القومى لمصر لا تترك للصدف ولا لديمقراطيه ممكن تلبسها ف الحيط)
الدستور مش قرآن بنصيغه لما يخدم الامن القومى لمصر وليس لشخص رئيس ف مرحله نقاهه مينفعش التهاون ف الفتره دى والا الاصابه هترجع اشرس واشد من احداث 2011….قدرنا اننا وقعنا مع جيره للصهاينه ودخلنا ضمن عقيدتهم مينفعش ننسى الظروف دى ابدا مهما كانت الحياه تبدو سلميه… ما يدار خلف الكواليس حرب باردة.
انا كلامى ده لفئه معينه وهى الناس التايهه ف النص اوعى كرهك للسيسى يخليك تنتقم من بلدك من غير ما تحس وتلاقى نفسك واقف ع نفس الخط مع الخونه مع انك مش خاين بس مشكلتك انك مدخلتش دايره خط النار عشان كده حسباتك كلها سطحيه ….
السيسى رجل المرحله الانتقاليه وفتره النقاهه بعد كده هتخلص مدته بحكم الدستور ويجهز رجل لمرحله جديده….
(مرحله الصمود)
الاستفتاء مش ع السيسى زى ما الخونه ومتطوعى النفاق اظهروه ولكن هو استفتاء ع مقتضيات الامن الوطنى لمصر…..
يعنى اطمن وانزل وقول (نعم…..لا )انت حر بس المهم تكون واثق ان البلد مش متسابه للصدفه ولا للسقوط للهاويه ولا للعوده للماضى…..
هنزل واقول (نعم) ان شاء الله ……بس مش عشان السيسى يقعد فتره اطول لانه عمره ما كان طمعان ف منصب لان بعد 2011 منصب رئيس جمهوريه عمليه فدائيه لا يحسد عليها احد من مسؤليتها الكبيره والامانه ف حمايه وطن بل وازدهاره اقتصاديا لتكتمل اركان الدوله القويه من جيش مسلح قوى واقتصاد قوى…
هنزل اقول نعم …عشان مصر لسه ف فتره نقاهه وواثقه ف حراسها …..ما بين السطور دائما تكمن رسائل الاطمئنان.
#معانا_يارب #نعم_للدستور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى