ثقافات

اللقاء الثانى للهيئة القبطية الانجيلية لمناقشة “أفضل الممارسات التنموية لتحسين أوضاع النساء العاملات في القطاع غير الرسمي”

اللقاء الثانى للهيئة القبطية الانجيلية لمناقشة “أفضل الممارسات التنموية لتحسين أوضاع النساء العاملات في القطاع غير الرسمي”
سناء فاروق تصوير جوليانا عماد
اقامت الهيئة القبطية الانجيلية للخدمات الاجتماعية ثانى اللقاءات online حول”أفضل الممارسات التنموية لتحسين أوضاع النساء العاملات في القطاع غير الرسمي”
بالتعاون مع الشبكة العربية للمنظمات الأهلية والذى استغرق مدة ساعتين ونصف متواصلة وذلك بقاعة الدكتور صمؤئيل حبيب بمقر الهيئة بالنزهة الجديدة بمشاركة ممثل الشبكة العربية للمنظمات الأهلية في مصر وعدد من ممثلي الهيئة القبطية الانجيلية
وذلك لعرض أفضل الممارسات التنموية والملهمة في المجال التنموي في مجال العمالة الغير رسمية للسيدات وريادة الاعمال والشمول المالي لهن في مصر والمنطقة العربية، من أجل خلق فرص للتعلم ونشر المعرفة بين العاملين في المجال التنموي من المؤسسات الأهلية والقطاع الخاص والقطاع الحكومي، وتقديم نماذج تنموية كان لها التأثير الإيجابي من النواحي الاجتماعية والاقتصادية على الفئات الأكثر ضعفا وهشاشة في مجتمعاتنا المحلية.
عقد اللقاء من الساعة الحادية عشر صباحا وحتى الواحدة والنصف ظهرا حيث قامت الاستاذة مارجريت صاروفيم رئيس قطاع التنمية بالهيئة القبطية الانجيلية بالترحيب بالسادة الحضور وقامت الاستاذة هدى البكر المدير التنفيذى للشبكة العربية للمنظمات الاهلية بعرض موجز لاهداف اللقاء
وقامت الاستاذة ماجدة رمزى عن الهيئة القبطية الانجيلية باستعراض الاول الشراكة مدخلا لتحسين اوضاع العمالة النسائية فى القطاع الغير رسمى ثم قامت الاستاذة ماجدة بولس من الهيئة القبطية الانجيلية بعرض مركز لخبرة CEOSS فى مجال دعم العمالة الغير رسمية للسيدات والتى تمت بالشراكة مع جمعيات اهلية قاعدية كنموذج لافضل ممارسات تمت فى الاطار النظرى والتطبيقى وذلك عن طريق مداخلتين من ممثلى الجمعيات الشريكة كذلك مداخلة من احدى المستفيدات
وبعد ذلك قام الاستاذ عادل بلة المدير التنفيذى لبنك الابداع للتمويل الاصغر بالسودان والاستاذة نوال المجذوب نائب مدير بنك الابداع بتقديم خبرة بنك الابداع للتمويل الاصغر فى مجال تمكين النساء بالشراكة مع القطاع الاهلى بالسودان
ثم قام الدكتور اريج تليلان مدير مركز الاعمال التجارية بتقديم خبرة مركز الاعمال التجارية بالمفرق بالمملكة الاردنية الهاشمية
اما المحور الثانى من اللقاء عن اليات مواجهة تحديات ومعوقات تحسين اوضاع النساء العاملات فى القطاع غير الرسمية مع التركيز على الاطار التشريعى والقانونى ومشكلات التسويق والتدريب وبناء القدرات والسياق الاجتماعى والثقافى وكيفية التغلب عليها مع مداخلتين من الجهات الشريكة للهيئة
وقدمت الاستاذة عبلة مهدى عن منظمة حواء السودانية خبرة من السودان واهم الاشكاليات التى تواجة المرأة العاملة فى القطاع غير الرسمى وقدم الدكتور عدلى قندح الاقتصادى ة وعضو منتدى الفكر العربى خبرة من الاردن عن اهم الاشكاليات التى تواجة المرأة العاملة فى القطاع غير الرسمى وفى النهاية علق الاستاذ رفيق ناجى مدير المواقع التنموية وتعبئة الموارد بالقاهرة والجيزة والقليوبية والفيوم باستعراض مداخلات الحضور والرد عليها وفى نهاية اللقاء تم تقديم التوصيات الختامية
و يهدف مشروع تحسين الأوضاع المعيشية للسيدات المعيلات الى
تحسين جودة الحياة للسيدات الفقيرات المعيلات في القطاع غير الرسمي في 30 مجتمع ريفي وحضري من خلال بناء القدرات وأنشطة التمكين.
وتعزيز قدرة المجتمع المدني على زيادة المساهمة في تقليل الفقر والتهميش لدى السيدات الفقيرات من المدن والريف.
مع تقديم الدعم لتحسين حياة الذين يعولون في الاقتصاد غير الرسمي، متضمنا تطوير المهارات والتدريب المهني والوظيفي، والدعم لأخذ المبادرات التي تهدف إلى تطوير العمل الذاتي وتحسين وخلق الوظائف، وإلحاقهم بالقطاع الاقتصادي الرسمي الذي يعزز قدرتهم على الحصول على وظيفة أو يقوي إمكانياتهم الإنتاجية وأداءهم في المشروعات الصغيرة مما ينتج عنه دخول أعلى وسبل وصول أفضل للحقوق والخدمات
`كذلك دعم الاندماج الاجتماعي للمجموعات المتضررة من خلال إتاحة سبل الوصول إلى الخدمات الاجتماعية الأساسية، كما يؤثر المشروع على الحوار مع الحكومات من خلال تقديم معلومات عن القطاع غير الرسمي في مصر والذي قد يدعم القرارات السياسية، وذلك من خلال فتح باب الحوار حول الموضوع داخل المجتمع المدني وبين المجتمع المدني والقطاعات العامة والخاصة، ثم إطلاق حملات وأنشطة التأييد
وتقوية المنظمات المعنية بالعاملين في الاقتصاد غير الرسمي، وضمان مشاركتهم في عملية صنع السياسات الوطنية ذات الصلة.
و تمكين المجموعات المستهدفة من خلال بناء قدرات التنظيم الذاتي لديهم وصياغة التمثيل الذاتي المؤسسي، ومناصرتهم في حقوقهم من خلال بناء كفاءات المجتمعات المحلية وإقامة الجمعيات الحرفية.
وقد تم من خلال اللقاء التعرف على النماذج والتدخلات التنموية المختلفة المنفذة في مجال تحسين الأحوال المعيشية للسيدات العاملات في القطاع الاقتصادي الغير منظم و الغير رسمي، والاستفادة منها، وذلك في مختلف الدول العربية وكانت جمهورية السودان والمملكة الاردنية الهاشمية نموذج يحتذى بة
حيث تم استعراض بعض النماذج من السودان والاردن والتي تهتم وتعمل في نفس القطاع. وتجربتهم في العمل مع الفئه المستهدفة، والتركيز على الأطر التشريعية التي قدماها لدعم فئة النساء في القطاع غير الرسمي وريادة الأعمال والشمول المالي في اطارها التطبيقي وتم عرض خبرة بنك اإلبداع للتمويل الصغر في مجال تمكين النساء بالشراكة مع القطاع الاهلي.كنموذجا كذلك عرض خبرة مركز العمال التجارية بالمفرق.، وعرض تجربتهما الداعمة للنساء في هذا المجال.
وتم استعرض العديد من المداخلات والنماذج التنموية والمبادرات المحليه على مستوى المجتمعات المحلية أو مبادرات قومية على مستوى التشريعات الداعمة لفئة النساء في العمالة غير المنتظمة أو غير الرسمية.
كما تم استعراض المبادرات المحلية المصرية التي نفذتها CEOSS مع شركاؤها من جمعيات تنمية المجتمع المحلى في اطار مشروعها الممول من الاتحاد الأوروبي، بالتركيز على المبادرات المحلية الداعمة ذات التدخلات التي تسببت في احداث التغيير المطلوب وكذلك أحدثت تأثير إيجابي في حياة هذه الفئات.
شارك فى اللقاء العديد من الجهات ووكلاء وزارة التضامن والقوى العاملة والاعلام وشركاء المجتمع المدنى والعديد من السيدات من اصحاب القضية
ومشاركة الاستاذ عادل بلة المدير التنفيذى لبنك الابداع للتمويل الاصغر بالسودان والاستاذة عبلة مهدى منظمة حواء السودانية والاستاذة نوال المجذوب نائب مدير بنك الابداع ومن الاردن الدكتور اريج تليلان مدير مركز الاعمال التجارية والدكتور عدلى قندح اقتصادى وعضو منتدى الفكر العربى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى