أقاليم ومحافظات

القوى العاملة تستأنف إطلاق مبادرة “مصر أمانة بين إيديك” لتوعية عمال سوهاج

 

 

 سوهاج  –  أحمد هنداوي 

 

 

 

استأنفت وزارة القوى العاملة، اليوم السبت، مبادرة “مصر أمانة بين إيديك”، التي تنظمها الوزارة، بمديرية القوي العاملة بمحافظة سوهاج، لتوعية أطرف العمل والإنتاج بالمخاطر والمشاكل التي تحيط بالوطن وتأثيرها على علاقات العمل وعجلة الإنتاج، بحضور 100 عامل ومسئولي الموارد البشرية ومسئولي السلامة والصحة المهنية وأعضاء اللجان النقابية بالمنشأت والشركات ، تحت عنوان: “الحوار المجتمعي حول قانون العمل والقوانين ذات الصلة”، وتستمر لمدة ثلاثة أيام.

 

 

 

وقال محمد سعفان وزير القوى العاملة، في رسالة للحضور إن مبادرة “مصر أمانة بين ايديك” يتم تنفذها الوزارة طبقا لبروتوكول التعاون بينها، وصندوق تمويل التدريب والتأهيل بالوزارة، لتنمية الموارد البشرية في المناطق الصناعية “كثيفة العمالة” على مستوى الجمهورية، وذلك من خلال رفع الوعي لدى أطراف العملية الاجتماعية “العمال وأصحاب الأعمال والحكومة”، وتستهدف 64 ألفا و905 منشآت، يعمل بها مليون و109 آلاف و339 عاملا.

 

 

وأوضح سعفان، أن الهدف من المبادرة هو التواصل مع أكبر قدر ممكن من العمال في أقل وقت، مشيرًا إلى أنها تأتي في إطار استراتيجية الوزارة التي تهدف إلى حماية ورعاية القوى العاملة وتنمية الموارد البشرية من خلال توعية طرفي علاقات العمل بحقوقهم وواجباتهم والمردود الإيجابي لذلك على زيادة الإنتاجية والقدرات التنافسية والتصديرية.

 

 

ومن جانبه كشف الدكتور هشام أبوزيد مدير المديرية المبادرة تعقد بمقر الغرفة التجارية بسوهاج، وجرى تنظيم محاضرات تشمل العديد من الموضوعات المهمة التي تمس طرفي العملية الإنتاجية والذي وضعته الوزارة عن طريق الإدارة المركزية للتدريب والموارد البشرية ، ومنها : التعريف بحقوق والتزامات العامل وصاحب العمل ودور وزارة القوي العاملة في تفتيش العمل وفقا لقوائم المراجعة التي تم توزيعها على المنشآت، ووسائل فض المنازعات في قانون العمل 12 لسنة 2003 وتشمل الوساطة والتحكيم والمفاوضة الجماعية .

 

 

كما يشمل البرنامج السلامة والصحة المهنية وتأمين بيئة العمل ، وقانون التأمينات الاجتماعية الجديد ، والحريات النقابية وحماية حق التنظيم وأثرها في استقرار علاقات العمل ، والتوعية بالأبعاد القانونية لمخاطر الإدمان والتعاطي .

 

 

وأكد أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا من تقليل الكثافة وارتداء الكمامات وتوافر أدوات التطهير والتعقيم .

 

 

يذكر أن استئناف المبادرة جاء بناءً على توجيهات وزير القوي العاملة محمد سعفان أثناء زيارته لسوهاج في 11 يوليو الماضي باستئناف المبادرة تلبية لطلب أصحاب الأعمال والمستثمرين بسوهاج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى