أخبار فنيةاستغاثة

الفنانة فاطمة كشرى تستغيث

الفنانة فاطمة كشرى تستغيث
كتب – إبراهيم خليل إبراهيم

منذ عدة أشهر بدأت الفنانة فاطمة كشري في الشعور بألم شديد في منطقة البطن ولكنها لم تعر الأمر اهتماما كبيرا بتلك الآلام حتى بدأ الوضع يزداد سوءًا

وأصبحت تلاحظ وجود انتفاخ شديد في البطن فقررت الذهاب إلى الطبيب بعدما شعرت بضرورة التخلص من هذا الألم الشديد وبالفعل ذهبت إلى أحد الأطباء الذي أخبرها بدوره بأنها تعاني من فتاق ولابد من إجراء جراحة عاجلة بسبب تضخمه بصورة غير طبيعية

ما أدى إلى تأثر القولون بهذا الانتفاخ وهنا كان لابد من التدخل الجراحي في محاولة لإنقاذ الوضع خوفا من حدوث مضاعفات خطيرة تؤثر عليها مستقبلا ٠

ذهبت فاطمة كشر إلى مستشفى خاص في منطقة حدائق الأهرام وهناك أجرت جراحة في شهر مارس ٢٠٢١ وظلت متواجدة داخل المستشفى لمدة ٩ أيام تشكو من ألم في منطقة الظهر وكذلك البطن في موضع الجراحة٠

قالت الفنانة فاطمة كشري : كنت بدفع ٦٥٠ جنيه في الليلة ولو أخدت حقنة زيادة بدفع ١٠٠٠ جنيه في الليلة وبعد المدة دي خرجت لكن برضه كنت حاسة بوجع غير طبيعي في المنطقة اللي كان فيها العملية ومكنتش عارفه ده بسبب إيه ؟!

وكنت كل ما أكلم الدكتور يقولي متقلقيش ده طبيعي بسبب تأثير العملية ٠٠ أقوله بطني وارمه يقولي لا ده شدة الخيط بس متخافيش كله هيبقي تمام وكان مركب ليا جهاز كده يشيل الصديد ده وقع لوحده من كتر السخونية اللي في بطني وخلال تلك المدة كان يأتِى الطبيب للمنزل ويحصل على ٣٠٠ جنيه كل ٣ أيام

ومنذ إجراء الجراحة لم أعهد الراحة ولم أشعر يوما بتحسن فذهبت إلى الطبيب تاني قالي هناخد عينة من الصديد نحللها ونشوف فيه إيه وقالي لازم نفتح تاني علشان ننضف الصديد والموضوع اتكرر ٣ مرات لحد دلوقتي كل شوية يشق بطني وأنا تعبت ومش عارفة فيا إيه ؟!

كل اللي بيعملوا الفتاق بيخفوا بسرعة اشمعنا أنا وطول الوقت بقوله أنا حاسه أن فيه حاجه غلط يقولي لا وبقالي شهور علي الوضع ده بعيط من الوجع اللي فيا ٠
أنا باستغيث يا ريت دكتور كبير يشوف مالي وفيا ايه ويارب تتدخل وزيرة الصحة هالة زايد ٠

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى