اخبار عربية

الفاشينيستا الكويتية “جمال النجادة “تعتذر للنيابة العامة بعد إخلاء سبيلها

 

الفاشينيستا الكويتية “جمال النجادة “تعتذر للنيابة العامة بعد إخلاء سبيلها

اعتذرت الفاشينيستا الكويتية جمال النجادة عن إساءتها للنيابة العامة، وما ورد من ألفاظ بالتسجيل المتداول بوسائل التواصل الاجتماعي، إثر إخلاء سبيلها من قضية غسيل الأموال.

وقالت في بيان الاعتذار، الذي نشرته عبر حسابها الرسمي على تطبيق ”إنستغرام“: ”أتقدم باعتذاري هذا لجهاز النيابة العامة وعلى رأسه المستشار النائب العام ضرار العسعوسي،

ورئيس النيابة الأستاذ حمود الشامي، ووكيل النائب العام الأستاذ فهد العوض، عما ورد من ألفاظ خارجة من التسجيل المتداول بوسائل التواصل الاجتماعي، إثر إخلاء سبيلي فيما يسمى بقضية تضخم حسابات المشاهير“.

وأضافت: ”وكان ذلك إثر الضغوط والانفعال غير المقصود مني، والذي لا يمكن أن أسيء إلى جهاز النيابة العامة وأعضائها لما رأيته من تعامل راقٍ ومحترم تجاهي أثناء ذهابي إلى التحقيق في نيابة الأموال“ .

واختتمت: ”الاعتذار ليس بخطأ وإنما هو الصواب إذا كان الإنسان مخطئا، ودائما الاعتذار من شيم أهل الكرام، وهذا اعتذار رسمي مني تجاه كل من أساء الفهم فيني، وإنني دائما سأكون مع تطبيق القانون“. وأخلت النيابة العامة في دولة الكويت، اليوم الخميس، سبيل الفاشينيستا جمال النجادة بكفالة 2000 دينار (6,600 دولار)، وذلك بعد توجيه اتهامات لها بالإساءة للسلطة القضائية، بحسب صحيفة ”القبس“.

وكانت النيابة العامة قد رفضت، يوم الأربعاء، طلب إخلاء سبيل النجادة وقررت استمرار حجزها لاستكمال التحقيقات معها، فيما ذكر مصدر مطلع أن ”النيابة بانتظار تقرير الطب الشرعي لمضاهاة صوت المتهمة مع التسجيل الصوتي المتداول في مواقع التواصل الاجتماعي“. ونفت جمال النجادة، أثناء التحقيق معها أمام النيابة العامة في الكويت، صلتها بالتسجيل الصوتي المنسوب إليها،

إذ أنكرت علاقتها بالتسجيل، قائلة إن ”هذا التسجيل ليس لها، وإن الصوت ليس صوتها، نافية إطلاقها للحديث الوارد فيه“، فيما لم ترد معلومات بشأن ثبوت التسجيل الصوتي على ”النجادة“ من عدمه. وتم ضبط النجادة بعد اتهامها بالإساءة إلى النيابة العامة ووزارة الداخلية، في مقطع صوتي منسوب إليها، انتقدت فيه ملاحقة النيابة العامة للمشاهير، على خلفية التحقيق معها ومع مجموعة من المشاهير بقضية غسيل الأموال وتضخم الحسابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى