مفالات واراء حرة

الفارق بين التعليم الأزهرى والتعليم العام بقلم

الفارق بين التعليم الأزهرى والتعليم العام
بقلم

ممدوح عكاشة

فى مصر نوعان من التعليم تعليم عام وتعليم ازهرى . التعليم العام بقيادة وزير التعليم الدكتور طارق شوقى ، والتعليم الأزهرى بقيادة شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب .
نستعرض الفارق بين هذان النوعان من التعليم .
التعليم العام بقيادة شوقى اثار جدلا كبيرا بين جميع فئات المجتمع والأسر المصريه لن أتحدث هنا عن التطوير الذى تبناه شوقى ومنظومة التعليم ككل الذى تم رفضه من قبل شيخ الأزهر د. الطيب ولكن أتحدث هنا عن قرارات وزارة التعليم العالى بشأن المصروفات المدرسيه التى أصبحت عبء كبير جدا على أولياء الأمور وتمت المبالغة فى زيادة المصروفات
مثلا بداية من رياض الاطفال حتى الصف الرابع 305 جنيها من اول الصف الخامس حتى الصف الثالث الاعدادي 205 جنيها ، الصف الاول الثانوي مصروفاته 520 جنيها اما الصف الثاني والثالث الثانوي 505 جنيها هذا بالتعليم الحكومي هذا العام في مصر .
اما التعليم الازهري بقيادة شيخ الازهر الدكتور أحمد الطيب نجد ان مصروفات التمهيدي 49 جنيها ، التعليم الابتدائي من اول الصف الاول حتى الصف السادس 49 جنيها ، التعليم الاعدادي اول وثاني وثالث 59 جنيها ، التعليم الثانوي صف اول وثاني وثالث 72 جنيها .
هذا هو الفارق بين التعليم الحكومى للتعليم العام وتعليم الازهر الشريف .
مع اعفاء جميع الايتام والفقراء ومن يتقدمون بطلب الاعفاء من المصروفات وفق شروط واجراءات معينه .
الكثير من اولياء الامور يعانون من زياده المصروفات التي انتهجها دكتور طارق شوقي وقام بتبنى الزياده الرهيبه حيث كان التعليم الابتدائي اقصى مصروفات في بداية توليه الوزارة لا تزيد عن 70 جنيها ، والتعليم الاعدادي كانت لا تزيد عن ثمانين جنيها ، والتعليم الثانوي كان لايزيد عن 100جنيه اما الان هناك تفاوت وزياده رهيبه لا يتحملها اولياء الامور بالتعليم العام اتمنى مراعاة الحاله المادية المتدنيه لكل من توقف أساسى راتبه على أساسى 2014 وعلى الله قصد السبيل .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى