عاجلمفالات واراء حرة

الــــــعام المـــــــــــيلادي ليـــــس للمســـحيين فقـــــط

أحمد ذيبان أحمد
هناك خطأ كبير وفادح للمسلمين وخصوصا علماء المسلمين الذين ينسبون العام الميلادي للمسيحيين فقط وسبب ذلك انهم يقولون العام الميلادي هو ذكرى ولادة النبي عيسى عليه السلام
وهو كلام صحيح ولكن هذا لايعني ان العام الميلادي هو يخص المسيحيين فقط
بل هي ذكرى منسوبة للمسلمين ايضا ويجب على المسلمين ان يحتفلوا بها ايضا كمناسبة اسلامية ايضا والاحتفال هو ذكر ميزاتها ومعجزاتها واليكم أدله لصحة كلامي وما تحمل هذه الذكرى من معجزات ربانية نبوية كبيره وهي
أولا
ذكر الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم في عدة سور وآيات قرآنية كريمة ولادة النبي عيسى عليه السلام وبالتفصيل وخصوصا في سورة مريم حيث ذكر تفاصيل كيفية حمل مريم عليها السلام ومن ثم ذهابها الى اهلها واستغراب اهلها كيف حملت دون زواج ومن ثم برأة ابنها النبي لها حيث تكلم وهو طفل رضيع بأمر الله تعالى
قال تعالى
وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ مَرْيَمَ إِذِ انْتَبَذَتْ مِنْ أَهْلِهَا مَكَانًا شَرْقِيًّا (*) فَاتَّخَذَتْ مِنْ دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا (*) قَالَتْ إِنِّي أَعُوذُ بِالرَّحْمَنِ مِنْكَ إِنْ كُنْتَ تَقِيًّا (*) قَالَ إِنَّمَا أَنَا رَسُولُ رَبِّكِ لِأَهَبَ لَكِ غُلَامًا زَكِيًّا (*) قَالَتْ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيًّا (*) قَالَ كَذَلِكِ قَالَ رَبُّكِ هُوَ عَلَيَّ هَيِّنٌ وَلِنَجْعَلَهُ آيَةً لِلنَّاسِ وَرَحْمَةً مِنَّا وَكَانَ أَمْرًا مَقْضِيًّا (*) فَحَمَلَتْهُ فَانْتَبَذَتْ بِهِ مَكَانًا قَصِيًّا (*) فَأَجَاءَهَا الْمَخَاضُ إِلَى جِذْعِ النَّخْلَةِ قَالَتْ يَا لَيْتَنِي مِتُّ قَبْلَ هَذَا وَكُنْتُ نَسْيًا مَنْسِيًّا (*) فَنَادَاهَا مِنْ تَحْتِهَا أَلَّا تَحْزَنِي قَدْ جَعَلَ رَبُّكِ تَحْتَكِ سَرِيًّا (*) وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا (*) فَكُلِي وَاشْرَبِي وَقَرِّي عَيْنًا فَإِمَّا تَرَيِنَّ مِنَ الْبَشَرِ أَحَدًا فَقُولِي إِنِّي نَذَرْتُ لِلرَّحْمَنِ صَوْمًا فَلَنْ أُكَلِّمَ الْيَوْمَ إِنْسِيًّا (*) فَأَتَتْ بِهِ قَوْمَهَا تَحْمِلُهُ قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئًا فَرِيًّا (*) يَا أُخْتَ هَارُونَ مَا كَانَ أَبُوكِ امْرَأَ سَوْءٍ وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا (*) فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَنْ كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا (*) قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا (*) وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا (*) وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا
صدق الله العظيم
ثانــــــــــــيا
النبي عيسى عليه السلام بشر بقدوم نبي من بعدة وهو النبي محمد صل الله عليه وسلم خاتم الانبياء والمرسلين
وذكر الله سبحانه وتعالى في سورة الصف بقوله
وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُم مُّصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِن بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ ۖ فَلَمَّا جَاءَهُم بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَٰذَا سِحْرٌ مُّبِينٌ
صدق الله العظيم
ثـــــــــــــــــالـــــــثا
النبي عيسى عليه السلام خلقة الله من روحة وهو كآبونا آدم خلقة الله من تراب ثم قال له كن فيكون واعطاه الله ميزة ان رفعه الى السماء
رابـــــــــــــــــــــعا
اعطاه الله كرامات ربانية حيث يبرئ الاكمة والابرص ويحيي الموتى ويخلق من الطين كهبئة الطير فينفخ فيه فيكون طيرا بأذن الله تعالى وينبأ بما ندخر ونأكل في بيوتنا
قال تعالى
وَرَسُولًا إِلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ ۖ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللَّهِ ۖ وَأُبْرِئُ الْأَكْمَهَ وَالْأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَىٰ بِإِذْنِ اللَّهِ ۖ وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ
صدق الله العظيم
خــــــــــامـــــــــــسا
في العقيدة الاسلامية مذكور ان يوم القيامة ينزل النبي عيسى عليه السلام ويقتل الاعور الدجال الذي يخرج للأرض لينشر الظلم والجور والباطل فيها
****************
لذا اقول منبها ومذكرا لكل المسلمين وعلماء المسلمين عن غفله وعدم انتباه لذكرى ميلاد نبي وهو ليس بشر عادي وكذلك بعد ذكر كل الكرامات والميزات النبوية الربانية والتي هي مذكورة في القرآن الكريم الذي انزل للرسول الكريم وجميع المسلمين في الارض
ألا يستحق ان نذكر تلك الذكرى على الاقل بالخطب والمواعظ والمناسبات الدينية وليس بأحتفالات وشموع !!!??
ونذكرها كذكرى مولد نبي لا يستهان به لما يحمل من الميزات والكرامات ونجعل لها قيمتها الربانية الاسلامية الحقيقية لما تحمل من كرامات ومعجزات نبوية من حمل دون رجل وكذلك معجزة النطق وهو طفل رضيع ومعجزة احياء الموتى وغيرها من الكرامات التي ذكرناها آنفا ولم ننسبها للمسيحيين فقط !!!
فما دام تاريخة معروف وغير مخفي كباقي الانبياء الذين سبقوا النبي عيسى ولو ذكر التاريخ ميلاد الانبياء السابقين للنبي عيسى لكان حقا علينا ان نذكر مولدهم ايضا ** أذا الا يحق علينا ان ننسب هذه الذكرى ونذكر معجزاتها وهي ولادة النبي عيسى عليه السلام !!! ولانتذرع بحجج انها ذكرى للمسيحيين فقط !!! ؟؟؟
ختاما عسى ان نراجع انفسنا ونهتم بهذه الذكرى بجوها الرباني النبوي وماتحمل من معجزات جمه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى