مفالات واراء حرة

العصبية مُشكلِة بعض مُمارسى كُرة القدم

العصبية مُشكلِة بعض مُمارسى كُرة القدم

بِقلم-محمدحمدى

لدى بعض مُمارسى لعبة كُرة القدم عصبية زائِدة ؛ تؤثر بشكل كبير على العلاقاتِ الإجتماعيةِ ، فتجد أى مُبارة لِمُمارسى كُرة القدم تُلعَب فى أى مركز شباب ، ولاسيما مركز شباب دِسوق ،الذى ألعب بِه كُرة القدم بِشكل مُنتظم مِنذ عام2002م، بِها اثنين أو ثلاثة على الأقل ؛يُفسدون الأجواء، اثنين أو ثلاثة مِن بين فريقين كُل فريق به سِت أو سبع لاعبين،اثنين أو ثلاثة على الأقل يقومون بإيقاف اللعب بضع مرات فى مُبارة لا تتجاوز مُدتها الزمنية نِصف ساعة ، والشئ المُثير لِضحك أن مُدة إيقاف اللعب لِلمُشاحنات يكون أحيانًا أكثر مِن مُدة المُبارة،وتصل هذه المُشاحنات أحيانًا إلى إشتباكات بالأيدى ، والأرجُل ، وربُما يصل الأمر إلى إستخدام السِلاح الأبيض….

فأود أن أقولَ لِكُل عصبى يُمارِس كُرة القدم : “إن سلوكك هذا لِلأسف غير صحيح بالمرة؛ لأن الغرض مِن مًُمارسة كُرة القدم هو تحسين الصحة البدنية ، والعقلية ، والمُحافظة عليها، هذا هو الغرض الأساسى”.

البكتريا ، والفيروسات ،والفطريات ، والتلوث…..يتربصون بِنا جميعًا ؛ لِذا فنحنُ فى حاجة إلى جهاز مناعى قادِر على مواجهة هذه التحديات الصعبة ،والبالِغة الضرر، وخصوصًا ، وإنها أشياء غير مرئية؛الرياضة بشتى أنواعها تقوى جهاز المناعة ، وتُفيد جميع أجهزة ، وأعضاء الجسم الأخرى !

الأمراض المُزمنة مِثل السُكر، والضغط ، والمفاصِل، والأمراض النفسية المُستعصية….مُنتشرة جدًا بين الناسِ ؛بِسبب الضغوط النفسية ،و التلوث ، والكائِنات الضارة ؛والرياضة هى الحل فى مواجهة هذه المشاكِل الصحية ،بالإضافة طبعًا إلى الحِرص على إقامِة الصلاة ،والصيام، وقِراءة القُرءان……كما أن الحِرص على تناول الغِذاء الطبيعى مِثل :(الخُضار، والخضروات ، والفواكِة،واللحوم، والأسماك..) أفضل لِصحة بكثير مِن الأغذية الصِناعية(الشبسى، والأندومى، واللانشون…) .

حاوِل أن تكتسِبَ صداقات ، ومعارِف جديدة بالمكان الذى تلعب به كُرة قدم، بدلًا مِن زرع الكُره ، والغِل ،و الحِقد فى قلوب الأخرين نحوك ؛ نعم أنتَ بسبك لِفُلان ، والتشويح لِفُلان ، وضرب فُلان ، تزرع الكُره ، والغِل ، والحقد فى قلوب الأخرين .

بفضل الله أنا لى معارف مِن خلال مُمارستى لِكُرة القدم ، بِعدد شعر رأسى ،كُبار ، وصِغار، لم أسب أحد ، ولم أسخرْ مِن لعب أحد، طوال حياتى ، وأنا أتحدى على الملأ أى شخص يقول

عكس كلامى؛ لأن غرضى هو الإستفادة مِن كُل دقيقة مِن الأوقات المُخصصة لِمُمارِسة كُرة القدم!!

أنا لا يُعجبنى ما يحدث أمامى مِن سلوكيات غير مرغوب فيها ، تحدُث مِن بعض مُمارسى كُرة القدم ، هذه السلوكيات يجب أن يتمَ التغلُب عليها ،وتدارُكها فورًا ، والإستفادة بكُل دقيقة مِن الوقت المُخصص لِمُمارسة كُرة القدم .

وفى الخِتام أن لا أقصد أشخاص مُعينة،ولكن مقالى الرياضى هذا هو مُساهمة مِنى لِعلاج هذه السلوكيات الخاطئة التى أُشاهدها مُنذ الصِغر حتى الأن، فلقد شاهدت هذه السلوكيات فى جميع الأماكِن التى لعبت بِها كُرة قدم (شوارِع، أجران ، أحواش المعهد،ملعب الجامعة، مركزشباب دِسوق) .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى