حوادث وقضايا

العثور علي جثة شاب “فيومي”  علي الحدود المصرية الليبية

العثور علي جثة شاب “فيومي”  علي الحدود المصرية الليبية

الفيوم – محمودالمهدي
بعد ساعات من ابلاغ السلطات من جانب اهالي الشاب المتوفي ، عثرت الأجهزة الأمنية على جثة شاب يدعى حمدي أحمد عبد اللطيف، من قرية الغرق، التابعة لمركز إطسا بمحافظة الفيوم، على الحدود المصرية الليبية.
وتعود اوراق القضيه عندما سافر عدد من الشباب الفيومي إلى الحدود الليبية باحثين عن عمل ، هجرة غير شرعية ، وسط الصحراء الحدودية بين البلدين، بمرافقة أحد البدو المتخصصين لمساعدتهم للوصول إلى ليبيا
وفي الطريق أصاب الشاب الإرهاق أثناء عبور الحدود، فتركته المجموعة ليستريح وذهبوا في طريقهم داخل الحدود الليبية وبعد عدة أيام لم يصل الشاب إليهم فقاموا بالاتصال بأهله في الفيوم ليعلموهم بعدم وصول ابنهم.
وقد عمت الصدمة والحزن علي اهل الشاب واهالي القرية وتوجه بعض رجال عائلته إلي منطقة السلوم الحدودية، والتواصل مع الجهات الآمنية والمسئولة ظنآ منهم أنه تم الإمساك به فلم يعثروا عليه من ضمن المحبوسين أو المقبوض عليهم،
وبدآ مشوار البحث والتحري والتواصل مع القبائل العربية هناك، ومع كشافين الأثر، وبمعاونة أجهزة الأمن الحدودية تم العثور علية متوفي فى الصحراء ، ومن المرجح ان يعود الجثمان الي مسقط رأس المتوفي ليواري الثري بعد الانتهاء من الإجراءات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى