ثقف نفسك

الصيام عند الحيوانات .. الصوم عادة غريزية حتى عند الحيوانات!

الصيام عند الحيوانات .. يقول الله سبحانه في القرآن الكريم:

«وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاَّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُم» (سورة الأنعام-آية 38).

تشير هذه الآية الكريمة إلى أن الحيوانات والحشرات (الدواب) والطيور تعيش في أمم تشبه الأمم البشرية، ولها طقوس تمارسها بالغريزة والفطرة، بما في ذلك أن تلك المخلوقات تمارس – مثلا – أشكالا خاصة بها من الصلاة لله بدليل قول الله في الآية رقم 16 من سورة الحج:

«أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِّنَ النَّاسِ».

ومن المنظور ذاته، يمكن القول أن الصيام أيضا يوجد كممارسة – أو حتى كعبادة – غريزية بين شتى الكائنات، بما في ذلك الدواب التي تشمل لغويا كافة الحيوانات والحشرات التي تدب في الأرض.

ولعل مما يؤيد ذلك ما كتبه الطبيب الأسترالي المرموق «أليك بيرتون» مؤكدا على أن الصيام هو ممارسة شائعة في عالم الحيوانات والطيور والحشرات على حد سواء، وهي الممارسة التي تكون إما لمواجهة ظروف طارئة (كالمرض أو الإصابة بجروح مثلا) أو غريزية كما في حالات السُّبات (البيات) بنوعيه الشتوي والصيفي، أو حتى خلال فترة ما بعد المولد مباشرة.

• صيام السُّبات الشتوي

استنادا إلى نتائج دراسات علمية متخصصة، أشار الدكتور بيرتون إلى أن هناك اجماع بين الباحثين على أن الصيام الغريزي لدى بعض الحيوانات والحشرات تحديدا خلال فترة السبات يؤدي إلى إحداث ارتفاع كبير وملحوظ في آلية مقاومة الطفيليات والفيروسات لدى تلك الكائنات، فضلا عن حدوث تحسُّن كبير في سرعة شفاء واندمال الجروح في أعقاب الخروج من فترة السُّبَات. بل والأعجب من ذلك أنه لوحظ بالأدلة المختبرية أن جميع أنسجة هذه الحيوانات تتجدد وتصبح أكثر قدرة على مقاومة التأثيرات الإشعاعية الضارة.

• صيام «التحوّل»

يأخذ الصيام الغريزي شكلا آخر خلال أحد أطوار دورة حياة بعض الكائنات، ألا وهي مرحلة «التحول» التي تمر بها بعض أنواع الحشرات، والبرمائيات، والرخويات، والقشريات، واللاسعات، وشوكيات الجلد. ففي الحشرات مثلا، يمكننا ملاحظة طور التحول عندما تتشرنق دودة القز (الحرير) على سبيل المثال وتكمن كـ «عذراء» في حال يشبه السُّبات داخل شرنقتها ثم تخرج منها على شكل فراشة لتواصل فترة صيامها الغريزي كي تكمل دورة حياتها بأن تضع بيضها.

• صيام الإصابات

يُلاحظ أيضا أن بعض أنواع الحيوانات تلجأ غريزيا إلى الصيام عند إصابتها بجروح غائرة أو نزيف داخلي أو كسور في العظام، إلى درجة أن بعضها يمتد صيامه إلى أكثر من أسبوع إلى أن تندمل الإصابة. ويعتقد خبراء في هذا المجال أن هذا النوع من الصيام يساعد مناعة الكائن الحي ووظائفه الحيوية على أن تركز كل طاقتها على تحقيق الشفاء الذاتي من الإصابة.

• صيام المواليد حديثا

ورصد الباحثون نوعا آخر من الصيام لفترات متفاوتة في عالم الحيوانات والحشرات والطيور في أعقاب المولد مباشرة. فعلى سبيل المثال، يلاحظ أن صغار أنواع كثيرة من الزواحف والعناكب تصوم عن الغذاء عقب مولدها لفترات تصل إلى أسابيع. كما أنه معروف عن أفراخ معظم أنواع الطيور أنها تصوم لبضعة أيام عقب فقسها من بيضها، ثم تبدأ في تناول الطعام بعد ذلك.

• الصيام في الأسْر

تلجأ بعض الحيوانات البرية إلى الصيام على طريقة الإضراب عن الطعام عند وقوعها في الأسر. ويعتقد خبراء في عالم الحيوان أن ذلك الصيام هو أسلوب يمارسه الحيوان أو الطائر غريزيا ربما كي يصبح هزيلا وأضأل حجما على أمل أن يؤدي ذلك إلى تمكينه من الهرب عبر أحد ثغرات سجنه أو أن يجعل محتجزه يزهد فيه فيطلق سراحه.

الصيام عند الحيوانات

د عبد العليم دسوقي المنشاوي
استاذ علم الحيوان الزراعي
كلية الزراعة_ جامعة سوهاج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى