مفالات واراء حرة

الصراع الأمريكي الروسي على الملعب الإثيوبي

الصراع الأمريكي الروسي على الملعب الإثيوبي

بقلم : الكاتب حماده عبد الجليل خشبة
كلمة المندوب الروسي في مجلس الأمن الدولي، فاسيلي نيبنزيا، يقول إن بلاده تعترف بأهمية مشروع سد النهضة لإثيوبيا، وأنه يقدر مخاوف مصر والسودان من تبعات تشغيل سد النهضة دون اتفاق. ويجب التوصل لاتفاق بشأن سد النهضة من وحي اتفاق الخرطوم، وأنهم قلقون من الخطابات التهديدية بين أطراف أزمة سد النهضة، داعيا للتفاوض. رفع عدد الوسطاء في أزمة السد غير فعال»، مؤكدًا أن روسيا مستعدة للمساعدة في حل تلك الأزمة.
المندوب الروسي في مجلس الأمن الدولي، أظهر الوجه الاخر الحقيقي تجاة مصر والسودان ، وهو الواضح وضوح الشمس موقفة المضاد لمصر والسودان، في ازمتهم الحقيقية والتاريخية والتي تعد من أخطر الازمات التي تواجه وتهدد الجانب المصري والسوداني، ومن خلال هذا الموقف وهذه الازمه التي تظهر الكل على حقيقتة ومصر لن تنسى مواقف الدول.
الموقف الروسي ودعمه الواضح لسد النهضة والذي اعترف به أمام مجلس الأمن بهدف ان إثيوبيا تحتاج إلى السد لأنها تفتقد المياة، وانها تحتاج السد لتوليد الكهرباء، كلمات يقولها المندوب الروسي بدون قناعة حقيقية واكاذيب صدرتها إثيوبيا للدول الحليفة لها.
كلمات قالها مندوب روسيا في مجلس الأمن ناسياً ان إثيوبيا تتمتع ب الف مليار متر مكعب من المياه ويقول انها تفتقر للمياة، ناسياً ان مصر قالت لإثيوبيا انها مستعده لتوصيل الكهرباء لها مدعمة ومجاني، ناسياً انها كانت من الممكن أن تقوم بإنشاء محطات توليد كهرباء تنتج اكثر مما ينتجه السد وتكلفة اقل.
لقد فضحت وزيرة الدفاع الاثيوبية مواقف روسيا في الاجتماع العسكري الحادي عشر بين إثيوبيا وروسيا، وقالت إنها تشكر روسيا .
اولا : على دعمها في حربها ضد إقليم التيجرايا، والممارسات التي ترفضها جميع مؤسسات حقوق الإنسان، والتي قالت فية روسيا ان هذة القضية هي شأن داخلي في البلاد، وتركت إثيوبيا تفعل ما تفعلة في إقليم التيجرايا.
ثانيا :علي دعم حكومة ابي احمد في الانتخابات البرلمانية الاثيوبية بفوز حزب الازدهار، حتى يكون هناك علاقة قوية بين روسيا والحكومة الاثيوبية، نظرا للعلاقة القوية بين روسيا والصين، والصين واثيوبيا.
في هذا التوقيت فكر الروس في استقطاب إثيوبيا أثناء العلاقة الغير وطيده بين أمريكا واثيوبيا، لتنتهذ هذه الفرصة وتدخل مكان أمريكا لتكون إثيوبيا الخليف الروسي في منطقة القرن الافريقي المستقبلي.
ثالثا : علي دعمها الواضح في ملف سد النهضة، بخطابها الواضح في مجلس الأمن، كما ذكرت في السابق
ونحن ” بصوت المعاتب” أيضا نشكر روسيا على دعمها الواضح لإثيوبيا ونقول لهم ان مصر لن تنسى كل هذه المواقف وان مصر دولة قوية اقتصادياً وعسكرياً ولا تحتاج لدعم احد.
ان مصر تعرف كيف تحمي مقدرات شعبها وتحمي نيلها كما قال وزير الدفاع المصري على لسان المتحدث العسكري، ان لم تحمي شعبها فباطن الأرض اولا بها من ظاهرها.
موقف روسيا تجاة أزمة سد النهضة ماهي إلا حلقة من حلقات الصراع الروسي الأمريكي على الملعب الإثيوبي، أمريكا تنتقد الحكومة الاثيوبية في حربها ضد التيجرايا، وروسيا تدعم الحكومة الاثيوبية في حربها ضد التيجرايا، المندوبة الامريكية في مجلس الأمن كان موقفها واضح أيضا ضد إثيوبيا بقولها، نعتقد بإمكانية حل أزمة سد النهضة عبر المفاوضات،
وقالت أن إعلان المبادئ الذي تم توقيعه يمكن البناء عليه للتوصل لاتفاق، وقالت: “ندعو للامتناع عن القيام بأي إجراءات تعقد مفاوضات سد النهضة” تعني انها تعترف بإعلان المبادئ الذي وقعته إثيوبيا ومصر والسودان سابقا، وترفصة إثيوبيا حاليا ً وتعني أيضا انها ترفض الإجراءات الأحاديه التي تقوم بها إثيوبيا للملء الثاني .
قال وزير الخارجية المصري ” سامح شكري” في مداخلة هاتفية مع الاعلامية لميس الحديدي في برنامج كلمة حق، افسر خطاب المندوب الروسي في مجلس الأمن على أنه يوجه الحديث إلى إثيوبيا؛ لأن كثيرا ما يصدر عنها تهديد بالملء بدون اتفاق أو حمايته ضد خطر افتراضي وأحيانا تكون هناك عبارات تؤخذ بشكل مبهم، يسأل عنها من أصدرها، ثم اضاف سيادتة ان الأمر فى المجلس معقد نظرًا للاعتبارات السياسية والمواءمات وتشابك المصالح”، هكذا رد الوزير سامح شكري على كلمة مندوب روسيا في مجلس الأمن الدولي.
ومن المؤكد ان تكون هناك زيارات مصرية وسودانية لروسيا في الأيام القليلة الماضية لمعرفة الموقف الروسي ووجهة النظر في موقفها الحقيقي تجاة أزمة سد الخراب الإثيوبي..
نثق القوات المسلحة المصرية والقيادة السياسية ودعمها في اي القرارات التي تأخذها تجاة هذه الازمة.
حما الله مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى