عاجل

"الصدق. و. الأمانة" بقلم ..فتحى موافي الجويلي..

الصدق. و. الأمانة
الصدق رحيق الوجد. والوجدان
مفتاح الإحساس. والشعور
نور الوجة. والفؤاد
والعقل والجسد.
الذى يشتكى ويظمأ
من قلة الأمانة
كم.يا قلبي مجروح
قبل هطول الصدق
القلوب….
أركانى تتنهد شوق
وتستنشق عطور
جسد يتحمل
الشقاء…والجراح
فكله نقاء وليس
غرور. لا بلاء
لا مهانة. ..لا أهانة
بين الصدق..والأمانة
الجسد يمطر عطور
قطرات تتلألأ بالنور
مفتاح الجسد الصدق
والأمانة روح الفؤاد
وتطيب منها….العروق
الشريان والوريد
ينبضا صدقا وقولا
أمنا مئمون..
سليم من كل الوجدان
فهذا نقاء وصفاء جسدا
وقلوب….الأمانة
شعار الطيبين
والصدق روح
العابرين..
هما. للجسد..!؟
النفس والروح
الصدق يؤدي لطهارة النفوس
الأمانة تاج الرأس
ووسام للصدور..
……أنا أتجلي …وأتضرع…..
…..لك الهى. رهبة . وخوف..
…..وتنحنى. ……الهامات
….أجلالا……وتقديس
…للأمانة. . ..والصدق
..هما غذاء الجسد والروح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى