أقاليم ومحافظات

الصحراء البيضاء إحدى الأعاجيب السياحيه بالوادى الجديد

الصحراء البيضاء إحدى الأعاجيب السياحيه بالوادى الجديد
مديحه عبد الغافر
الوادي الجديد
الصحراء البيضاء هى إحدى الأناجيل السياحيه ،وهى من أشهر واجهات السياحة البيئية حول العالم، إضافة إلى أنها من أفضل المقاصد السياحية لمحبي رحلات السفاري.
سميت بالصحراء بالبيضاء لأنها عكس كل الصحاري فجميع الصحارى تكتسي باللون الأصفر والبني وهي وحدها ترتدي رداء ابيض ناصع البياض الذي يلف جميع أرجائها تقريبا، وبياضها شاهق يشعرك إنك سقطت في بحر من اللبن الرائق الصافي لذا فهي تعتبر إحدى الأعاجيب السياحية.في العالم كما تعتبر أعجوبة لما بها من ظواهر وتشكيلات فريدة في نوعها لذا تعالى معي لنتعرف عليها.
هذه الظاهرة العجيبة من بين صحاري العالم اجمع والتي تقع في الواحات البحرية شمال واحة الفرافرة بمحافظة الوادي الجديد في مصر ومساحتها تبلغ أكثر من 3000 كيلو متر مربع وأعلنت محمية طبيعية في عام 2002 وتبعد عن القاهرة بحوالي 500 كيلو متر وتعتبر من أعجب الصحاري
الصحراء البيضاء ليست عجيبة في لونها فقط ولكنها تحظى بتشكيلات رملية رائعة زادت من جمالها والتي نتجت عن عاصفة رملية بالصحراء منذ عدة قرون حولت الرمال إلى اشبه ما يكون بالعجينة الطينية البيضاء وصنعت تشكيلات رملية غريبة الشكل، بها صخور طباشيرية ضخمة، وقد حولت الصحراء نتيجة لذلك إلى ما يعتبر متحف مفتوح لدراسة البيئة الصحراوية والجغرافية والحفريات والحياة البرية الرائعة.
حيث تكونت بها تكلسات بيضاء وتعتبر تكلساتها من النوعيات الفريدة التي تسمى الكارست وهي ظاهرة جيولوجية قديمة جدا. وقد كونت هذه التكلسات بمرور الزمن عليها كهوف، تحولت بدورها بفعل عوامل التعرية إلى بلورات مرتفعة من خام الكالسيت، على أشكال مختلفة، مثل نبات عش الغراب، وأشكال أخرى مختلفة وأصبحت لها منطقة خاصة تسمى منطقة المشروم وهي جاذبة السياح بشدة.
اشتهرت المنطقة بأن بها حفريات لا فقارية وأشجار متحجرة مثل أشجار السنط وأحجار جيرية بيضاء ناصعة البياض علاوة على الكثبان الرملية مما جعلها متحف مفتوح للحفريات.
والجدير بالذكر، أن أعضاء المكتب الإقليمي لليونيسكو، الخاص بالدول العربية، إختار بإجماع الآراء، محمية الصحراء البيضاء في محافظة الوادي الجديد المصرية، لتكون أول حديقة جيولوجية مصرية في القائمة الدولية. وسيتم تقديم الملف الخاص بها إلى إدارة «الجيو بارك» في مقر اليونيسكو في باريس.
وتقول الدكتورة منال فوزي، عضو اللجنة الوطنية لليونيسكو، وأستاذ علوم البيئة في جامعة الإسكندرية، إن «الاجتماع الذي حضرته 9 دول عربية، كان يهدف إلى إعداد الملفات الخاصة بالحدائق الجيولوجية التابعة لليونيسكو في المنطقة العربية، وجاء اختيار الصحراء البيضاء، بإجماع الخبراء لتكون أول حديقة جيولوجية مصرية تتوفر فيها المعايير التي حددتها اليونيسكو».
والظواهر الجيولوجية التي تتضمنها الصحراء البيضاء منحتها الأفضلية وبالإجماع، فمن أبرز ما تتضمنه هو احتواؤها على مجموعة من الكثبان الرملية والوديان التي تضم غطاء نباتي يحتوي على معظم الأحياء البرية التي تعيش في المنطقة، كما تحتوي على آثار قديمة وأدوات ترجع إلى ما قبل التاريخ بالإضافة للكهوف والنقوش القديمة والمقابر وبقايا بعض المومياوات وبها حيوانات كذلك مثل الغزلان وبعض الطيور ولكن ليس بها زواحف مثل الثعابين أو حيوانات مفترسة وهو الأمر الغريب على الصحاري عامة،وتعتبر من أفضل الأماكن لرحلات السفاري والتخييم في مصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى