حقوقيات وحريات

” الشهابي ” يرفض قرار البرلمان الأوروبى ضد مصر بانتهاك حقوق الإنسان

” الشهابي ” يرفض قرار البرلمان الأوروبى ضد مصر بانتهاك حقوق الإنسان
كتب – علاء حمدي
رفض ناجي الشهابي رئيس حزب الجيل فى بيان أصدره اليوم قرار البرلمان الأوروبى الذي اتهم مصر بانتهاك حقوق الإنسان..، وأدان عدم إلتزام الدول الأعضاء فيه بقراره بمنع تصدير اى معدات أو أدوات قد تستخدم فى القمع فى مصر
وأكد الجيل فى بيانه أن قرار البرلمان الأوروبى مسيس واعتمد على معلومات مغلوطة وادعاءات مضللة صادرة عن منظمات حقوقية لها علاقة وثيقة بالجماعات الإرهابية وتتلقى تمويلات مالية منها ودعا حزب الجيل فى بيانه البرلمان الأوروبى إلى مناقشة حقوق الإنسان فى الدول الأعضاء فيه والى رفع الظلم عن الأقليات التى تعيش فيه واحترم حريتهم
وحقهم فى الاعتقاد وعدم الاعتداء عليها واندهش ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل من لغة الاستعلاء والغرور التى صيغت بها كلمات قرار البرلمان الأوروبى وكأنه أوروبا مازالت تستعمر بلادنا فلقد نصبت نفسها سلطة الإدعاء ومنحت لنفسها سلطة القضاء وإصدار الأحكام وأشار الشهابي إلى دعوة البرلمان الأوروبى للدول الأعضاء فيه إلى إجراء مراجعة عميقة وشاملة للعلاقات مع مصر
والتى حكمت فيها على غير الواقع والحقيقة بتدهور أوضاع حقوق الإنسان فيها واضاف الشهابي أن البرلمان الأوروبى تحدث عن الدعم المالى الذى قدمه الاتحاد الاوروبي والبنك الأوروبى الانشاء والتعمير وبنك الاستثمار الأوروبى لمصر ونسى أنها مصالح اقتصادية ومنافع متبادلة بين دوله وبين مصر
ورفض الشهابي ما انتهى إليه البيان فى هذه الفقرة من أنه لا ينبغى منح جوائز للقادة المسئولين عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان وقال : من الذى نصب البرلمان الأوروبى قاضيا ليصدر احكام قاسية غير صحيحة بهذا المنطوق على أناس يعملون بإخلاص شديد لبناء بلادهم…، واعتبر رئيس حزب الجيل قرار البرلمان الأوروبى تدخلا فى الشئون الداخلية لمصر وهى دولة مستقلة ذات سيادة وصاحبة قرار وطنى حر ..،
تحترم دستورها الذى يحقق التوازن بين سلطة الدولة الثلاث ..، وتنفذ القوانين الصادرة من برلمانها وتحترم حقوق الإنسان فيها طبقا لذلك ويعيش على أرضها أكثر من مائة مليون نسمة يتعلمون ويتعالجون ويعملون من أجل بناء نهضتها الكبرى ودلل ناجى الشهابي على أن قرار البرلمان الأوروبى اعتمد على معلومات مضللة وغير حقيقية أنه طالب بالإفراج عن المعتقلين السياسيين فى مصر.. ومصر،
ليس بها معتقل سياسي واحد فكل المحبوسين فيها بناء على قرار من السلطة القضائية المختصة وهى سلطة مستقلة غير خاضعة للسلطة التنفيذية واضاف رئيس حزب الجيل ان قرار البرلمان الأوروبى فرض وصاية مرفوضة على مصر الدولة المؤسس للأمم المتحدة وصاحبة الدور الإقليمى والدولى المؤثر فى السياسة الدولية وقال إن هذه الوصاية المخالفة للقانون الدولى وصلت إلى ان البرلمان الأوروبى دعا فى قراره إلى دراسة فرض عقوبات على كبار المسئولين المصريين المتورطين فى انتهاكات جسيمة ..وكأنه حقق وأصدر حكما !!!
وأكد ناجى الشهابي أن قرار البرلمان الأوروبي يعكس ازدواج للمعايير، فلم نسمع له صوت ولم نقرأ له قرار يدين الممارسات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية، أو مقتل جورد فلويد وسبعة من السود في أمريكا ..
او اختفاء سبعة مصريين بشكل قسري في إيطاليا، أو يتناول العمليات الإرهابية فى سيناء والحدود الغربية وباقى المدن المصرية والتى يدفع ثمنها المدنيين الأبرياء وابطال الجيش والشرطة ..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى