عام

السلامة اللغوية سلاح الصحفي البارع

السلامة اللغوية سلاح الصحفي البارع
هبه الخولي /القاهرة
تعد قضية اللغة العربية الفصحى محطّ جدل ما بين المناصرين لها والمنتصرين لغيرها من العامية واللغات الأخرى، لكن وبفضل الصحفيين الغيورين على اللغة انتصرت الفصحى السليمةعلى المصطلحات والتعابير الركيكة والأجنبية
فنجد اليوم مواقع صحفية وإخبارية عدة، تهتم بالسبق الصحفي أكثر مما تهتم لسلامة اللغة، وهناك مواقع في المقابل تهتم للاثنين بذات التركيز والوعي،
لتتناول أسرار اللغة، ببساطة سرد ومعلومات قيمة و إتقان للغة العربية فالكتابة الصحفية الجيدة هي أسلوب، وإمتاع، لكنها أيضاً فكر نقدي لبعض المسلمات عندنا ، وعن واقع الكتابة الصحفية استكملت
الإدارة المركزية للتدريب وإعداد القادة الثقافيين فعاليات ثاني أيام الحزمة التدريبية الثانية اللغة العربية للاغراض الاعلامية من الورشة التدريبية فنون التحرير الصحفي لعشرين من فريق المواقع الالكترونية بديوان عام الهيئة والأقاليم الثقافية
عبر تقنية الأون لاين حيث تناول الأستاذ محمد الدسوقي كيفية استخدام قواعد النحو بمهارة في الكتابة الصحفية موضحاً أن الكتابة الصحفية بالفصحى هي أسلوب وإمتاع دقيق الأدوات حملت لنا عبر العصور ثمار العلوم وابتكار العلماء وأخبار القرون والأمم .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى