أخبار سياسية

السفيرة المصرية في طشقند تبحث مع وزير الثقافة تعزيز التعاون المُشترك

السفيرة المصرية في طشقند تبحث مع وزير الثقافة تعزيز التعاون المُشترك

متابعة هشام عمار
التقت السفيرة أميرة فهمي، سفيرة جمهورية مصر العربية في أوزبكستان، بوزير الثقافة “نزاربيكوف أحمدوفيتش”، حيث استهدف اللقاء بحث سبل تعزيز التعاون الثقافي مع دولة أوزبكستان.
وقد أشادت السفيرة المصرية خلال اللقاء بقرار رئيس أوزبكستان استئناف عقد مهرجان طشقند السينمائي الدولي المُسمى بـمهرجان “لؤلؤة طريق الحرير” بشكل سنوي بدءًا من العام الحالي، منوهة إلى أن مصر اعتادت المشاركة به وسبق أن حصدت عدة جوائز متنوعة في التمثيل والإخراج، مُعربة عن تطلعها للعمل مع إدارة المهرجان لبحث ترتيبات المشاركة المصرية.
ومن جانبه، أبدى وزير الثقافة تطلعه لمشاركة مصر في المنتدى الثقافي الدولي المعنون “آسيا الوسطى على مفترق طرق الحضارات” الذي ستستضيفه مدينة خيوة الأوزبكية في سبتمبر القادم
تحت رعاية الرئيس “شوكت ميرضياييف”، بالتعاون مع منظمة اليونسكو، وبهدف الترويج للتاريخ والتراث الثقافي المشترك لآسيا الوسطى، كجزء من برنامج “طرق الحرير” التابع لليونسكو.
هذا، وتناول اللقاء أيضاً تبادل وجهات النظر بشأن الإعداد للاحتفال بمرور ثلاثين عامًا على إقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، وتنظيم عدد من الفعاليات الثقافية بهذه المناسبة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى