الدين والحياة

الذين يفسدون المجتمع

الذين يفسدون المجتمع

محمد سعيد أبو النصر  

ملخص حال الناس الذين اتعبوا المجتمع بضلالهم وفسادهم ،أنهم لم يجدوا الشدة ،في الواقع هم يعرفون الحقيقة ،لكنهم لما وجدوا المجتمع طريا وهينا ولينا وسهلا ،ولا يحاسبهم زادت أخلاقهم سوءا،…

فهل لهم علاج ؟ ممكن، لكن أولا يطبق العدل ثم بعدالعدل المناقشة بالتى هي أحسن ، فإن لم تنفع المناقشة بالحسنى فالضرب فوق نفوخهم .

جاء في التاريخ أن رجلًا يُقال له صَبِيغ قدِم المدينة، فجعل يسأل عن مُتشابه القرآن، فأرسل إليه عمر وقد أعدَّ له عراجينَ النخل، فقال: من أنت؟ قال: أنا عبد الله صَبِيغ، فأخذ عمر عُرجُونًا من تلك العراجين فضرَبه، وقال: أنا عبد الله عمر، فجعل له ضربًا حتى دَمِيَ رأسُه، فقال: يا أمير المؤمنين، حسبُك قد ذهب الذي كنت أجد في رأسي

لذا جاءت عن النبي صلى الله عليه وسلم أحاديثُ ترسم للعقل حدودَه، وتُعقِّله عن الخوض في غير مجاله؛ عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((لا يزال الناس يتساءلون حتى يُقال: هَذَا خَلَقَ اللَّهُ الْخَلْقَ فَمَنْ خَلَقَ اللَّهَ؟ فمَنْ وجد من ذلك شيئًا، فليقل آمنت بالله)) رواه مسلم
محمد أبوالنصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى