مفالات واراء حرة

الخسارة في المضاربة من يتحملها .

الخسارة في المضاربة من يتحملها .

محمد سعيد أبو النصر
السؤال.
من الذي يتحمل الخسارة في المضاربةوحكم. اشتراط المشاركة في الخسارة على عامل المضاربة.
الجواب .الذي يتحمل الخسارة هو صاحب رأس المال.

وعامل المضاربة إذا حصل ربح كان له منه القدر الذي حُدد له في العقد، وإن حصلت خسارة لم يكن عليه منها شيء؛ لأنه لا يضمن المال، وإنما الذي يتحمل الخسارة هو رب المال وحده، والعامل إنما يخسر مجهوده فقط، ولكن ذلك بشرط أن لا يقصر في العمل.

قال ابن قدامة -رحمه الله- في المغني: والوضيعة في المضاربة على المال خاصة، ليس على العامل منها شيء; لأن الوضيعة عبارة عن نقصان رأس المال، وهو مختص بملك ربه، لا شيء للعامل فيه، فيكون نقصه من ماله دون غيره. .

_ولا يجوز في عقد المضاربة اشتراط الخسارة على العامل، وإنما في حال الخسارة، يخسر العامل عمله، ويخسر صاحب المال ماله، ما لم يحصل من العامل تقصير أو تفريط، واشتراط الخسارة على عامل المضاربة شرط باطل، وفي فساد العقد به خلاف.

قال ابن قدامة رحمه الله: ” متى شرط على المضارب ( العامل ) ضمان المال، أو سهماً من الوضيعة ( يعني : جزءً من الخسارة )، فالشرط باطل، لا نعلم فيه خلافا، والعقد صحيح . نص عليه أحمد . وهو قول أبي حنيفة، ومالك .

وروي عن أحمد أن العقد يفسد به . وحكي ذلك عن الشافعي؛ لأنه شرط فاسد، فأفسد المضاربة .

والمذهب : الأول ” انتهى من “المغني”

وقال ابن القطان رحمه الله:”وأجمعوا أن لا خسران على العامل.
إن تلف المال: من مال الدافع ” انتهى من “الإقناع في مسائل الإجماع”

وقال ابن عبد البر رحمه الله:”ولا خلاف بين العلماء أن المقارض [أي : عامل المضاربة] مؤتمن، لا ضمان عليه فيما يتلفه من المال، من غير جناية منه [فيه] ولا استهلاك له ولا تضييع؛ هذه سبيل الأمانة وسبيل الأمناء” انتهى من “الاستذكار” .
محمد سعيد أبو النصر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى