مفالات واراء حرة

"الحوت الأزرق " Blue Whale، يقتل اطفالنا  ودار «الإفتاء»: اللعبة حرام شرعًا

“الحوت الأزرق ” Blue Whale، يقتل اطفالنا  ودار «الإفتاء»: اللعبة حرام شرعًا
.كتب – بكرى دردير
الحوت الأزرق
الهدف الرئيسي في كل لعبة افتراضية أو واقعية هو التسلية وشغل أوقات الفراغ إلا أن لعبة الحوت الأزرق تحولت إلى آلة لحصد الأرواح بعد انتحار العديد من المراهقين والمراهقات حول العالم.
تعتمد لعبة الحوت الأزرق على غسل دماغ المراهقين ضعفاء الشخصية، لمدة تصل إلى ٥٠ يومًا، حيث يقوم مخترع اللعبة بالتحكم بهم من خلال تكليفهم بعمل مهمات معينة مثل مشاهدة أفلام رعب، والاستيقاظ في ساعات غريبة من الليل، وإيذاء النفس، وبعد أن يتم استنفاذ قواهم في النهاية، يتم أمرهم بالانتحار.
وتسببت لعبة الحوت الأزرق في انتحار العشرات من الأطفال حول العالم فيما لم يبد على مخترعها أية علامات على الندم على ما قام به.
تطبيقات الهواتف
لعبة الحوت الأزرق او الـ blue whale هي تطبيق يُحمّل على أجهزة الهواتف الذكية وتتكون من 50 مهمة، تستهدف المراهقين بين 12 و16 عاماً، وبعد أن يقوم المراهق بالتسجيل لخوض التحدي، يُطلب منه نقش الرمز التالي “F57” أو رسم الحوت الأزرق على الذراع بأداة حادة، ومن ثم إرسال صورة للمسؤول للتأكد من أن الشخص قد دخل في اللعبة فعلاً.
مخترع اللعبة
وفي التحقيقات الرسمية اعترف الروسي فيليب بوديكين، المعتقل في نوفمبر الماضي، ومخترع لعبة الحوت الأزرق، بالتهم الموجهة إليه من تحريض ١٦ تلميذة على الأقل لقتل أنفسهن من خلال المشاركة اللعبة.
ووصف الروسي، ٢١ عامًا، أثناء اعترافه أن ضحاياه كانوا مجرد نفايات بيولوجية، وأنهم كانوا سعداء بالموت، وأن ذلك كان لتطهير للمجتمع.
وتشير بعض الإحصائيات إلى أن مئات المراهقين من العالم ، وأغلبهم كانوا فتيات، قد انتحروا بعد تعاملهم مع مجموعات الموت في لعبة الحوت الأزرق عبر الإنترنت.
غياب الرقابة
وتخشى العديد من الدول العربية من انتشار اللعبة بين المراهقين خاصة في ظل غياب الرقابة على الانترنت من قبل الأهل، فيما تنطلق تحذيرات من المخاطر التي قد تسببها لعبة الحوت الأزرق.
ولعبة الحوت الأزرق استوحت اسمها من أضخم الحيوانات على سطح الكرة الأرضية، حيث يتميز بضخامة حجمه في ما يبلغ طول الحوت الأزرق حوالي 30 متر ووزنه 170 طناً.
تهديد المنسحبين
وفي منتصف المهمات، على الشخص محادثة أحد المسؤولين عن اللعبة لكسب الثقة والتحول إلى “حوت أزرق”، وبعد كسب الثقة يُطلب من الشخص ألا يكلم أحداً بعد ذلك، ويستمر في التسبب بجروح لنفسه مع مشاهدة أفلام الرعب، إلى أن يصل اليوم الخمسون، الذي يٌطلب فيه منه الانتحار إما بالقفز من النافذة أو الطعن بسكين.
ولا يُسمح للمشتركين بالانسحاب من هذه اللعبة، وإن حاول أحدهم فعل ذلك فإن المسؤولين عن اللعبة يهددون الشخص الذي على وشك الانسحاب ويبتزونه بالمعلومات التي أعطاهم إياها لمحاولة اكتساب الثقة. ويهدد القائمون على اللعبة المشاركين الذين يفكرون في الانسحاب بقتلهم مع أفراد عائلاتهم .
الآيات القرآنية
وَلَا تَكُونُوا كَالَّذِينَ نَسُوا اللَّهَ فَأَنسَاهُمْ أَنفُسَهُمْ ۚ أولئك هُمُ الْفَاسِقُونَ [ سورة الحشر : 19].
حدثنا ابن حُمَيد، قال: ثنا مهران، عن سفيان (نَسُوا اللَّهَ فَأَنْسَاهُمْ أَنْفُسَهُمْ ) قال: نَسُوا حقّ الله، فأنساهم أنفسَهم؛ قال: حظّ أنفسهم.
وقوله: (أُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ ) يقول جلّ ثناؤه: هؤلاء الذين نسوا الله، هم الفاسقون، يعني الخارجون من طاعة الله إلى معصيته.
” ابن آدم خلقت لك ما في السموات والأرض ، فلا تتعب ، وخلقتك من أجلي فلا تلعب ، فبحقي عليك لا تتشاغل بما ضمنته لك ، عما افترضته عليك” .
دور الأسرة والمؤسسات
من المهم ان يكون هناك وعى ومتابعة أسرية للأطفال ومتابعة ما قد يطرأ عليهم من متغيرات، مطالبا أن تتحدث منابر الأوقاف عن الأمر لتوعية الآباء من مخاطر تلك اللعبة،
متسائلا ألا يوجد وسيلة من جانب الدولة لمراقبة ذلك والتدخل، ويجب على المؤسسات التعليمية والإعلامية التحذير من مخاطر تلك اللعبة فهى مسئولية مجتمعية وستبدى لنا الأيام أمورا أخرى وندق ناقوس الخطر.
إنه لدينا قاعدة لا ضرر ولا ضرار وثبت أن تلك اللعبة “الحوت الأزرق: فيها ضرر كبير للعقل البشرى وتدفع فى النهاية المراهق للانتحار، مطالبا الدولة بكل أجهزتها ومؤسساتها الدينية والتعليمية أن تواجه تلك المشكلة الخطيرة وتجرمها.
ودور الأسرة شغل أوقات فراغ الأطفال بما ينفعهم من تحصيل العلوم النافعة والأنشطة الرياضية المختلفة التأكيد على أهمية الوقت بالنسبة للطفل مشاركة الطفل فى جميع جوانب حياته مع توجيه النصح وتقديم القدوة الصالحة لتنمية مهارات الطفل،
وتوظيف هذه المهارات فيما ينفعه والاستفادة من إبداعاته التشجيع الدائم للطفل على ما يقدمه من أعمال إيجابية ولو كانت بسيطة من وجهة نظر الآباء منح الأبناء مساحة لتحقيق الذات وتعزيز القدرات وكسب الثقة تدريب الأبناء على تحديد أهدافهم،
واختيار الأفضل لرسم مستقبلهم، والحث على المشاركة الفعالة والواقعية فى محيط الأسرة والمجتمع ومتابعتهم في الدراسة من خلال التواصل المستمر مع المعلمين وإدارة المدرسة، تنبيه الطفل على حرمة استخدام آلات حادة تصيبه بأي ضرر جسدي، وصونه عن كل ما يؤذيه؛
«الإفتاء»: لعبة الحوت الأزرق حرام شرعًا
أصدرت دار الإفتاء المصرية، ، فتوى بتحريم المشاركة فى اللعبة المسمَّاة بـ “الحوت الأزرق”، والتي تطلب ممن يشاركون فيها اتباعَ بعض الأوامر والتحديات التى تنتهى بهم إلى الانتحار.
 
وطالبت “الدار” من تم استدراجه للمشاركة فى هذه اللعبة أن يُسارِعَ بالخروجِ منها، مناشدة الآباء بمراقبة سلوك أبنائهم وتوعيتهم بخطورة هذه الألعاب القاتلة، مهيبة بالجهات المعنية تجريم هذه اللعبة، ومنعَها بكل الوسائل الممكنة.
 
وأضافت أن الشريعةَ قررت أن الأصلَ فى الدماء الحرمة، وسنَّت من الأحكام والحدود ما يكفل الحفاظ على نفوس الآدميين، ويحافظ على حماية الأفراد واستقرار المجتمعات، مشيرة إلى أنه من هذا المنطلق يتضح أن هذه اللعبة تشتمل على عدة أفعال كل واحد منها كفيل بتحريمها شرعًا وتجريمها قانونًا، أهمها،
أن المشارك فيها يبدأ بعد التسجيل بنقش رمزٍ على جسده بآلة حادة، كالسكين أو الإبرة أو نحوهما، وفى هذا الفعل إيذاء من الإنسان لنفسه، وهو أمر محرم شرعًا، فإن حفظ النفس من أه أصدرت دار الإفتاء المصرية، اليوم الخميس، فتوى بتحريم المشاركة فى اللعبة المسمَّاة بـ “الحوت الأزرق”، والتى تطلب ممن يشاركون فيها اتباعَ بعض الأوامر والتحديات التى تنتهى بهم إلى الانتحار.
 
وطالبت “الدار” من تم استدراجه للمشاركة فى هذه اللعبة أن يُسارِعَ بالخروجِ منها، مناشدة الآباء بمراقبة سلوك أبنائهم وتوعيتهم بخطورة هذه الألعاب القاتلة، مهيبة بالجهات المعنية تجريم هذه اللعبة، ومنعَها بكل الوسائل الممكنة.
وأضافت أن الشريعةَ قررت أن الأصلَ فى الدماء الحرمة، وسنَّت من الأحكام والحدود ما يكفل الحفاظ على نفوس الآدميين، ويحافظ على حماية الأفراد واستقرار المجتمعات،
مشيرة إلى أنه من هذا المنطلق يتضح أن هذه اللعبة تشتمل على عدة أفعال كل واحد منها كفيل بتحريمها شرعًا وتجريمها قانونًا، أهمها، أن المشارك فيها يبدأ بعد التسجيل بنقش رمزٍ على جسده بآلة حادة، كالسكين أو الإبرة أو نحوهما، وفى هذا الفعل إيذاء من الإنسان لنفسه، وهو أمر محرم شرعًا، فإن حفظ النفس من أهم مقاصد الشريعة الإسلامية الخمسة.م مقاصد الشريعة الإسلامية الخمسة.
 
وذلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: كلكم راع، وكلكم مسئول عن رعيته.
كما فى قوله سبحانه: ﴿ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة وأحسنوا أن الله يحب المحسنين﴾

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى