تقارير وتحقيقات

الحبيب النوبي : في مداخلة هاتفية علي إذاعة صوت أمريكا في واشنطن حول أولى خطوات الإصلاح

الحبيب النوبي : في مداخلة هاتفية علي إذاعة صوت أمريكا في واشنطن حول أولى خطوات الإصلاح
متابعة – علاء حمدي
وجه السفير الدكتور الحبيب النوبي – المفكر الدولي الكبير في مداخلة هاتفية علي إذاعة صوت أمريكا في واشنطن مساء اليوم بتوقيت القاهره رسائل إلى شباب الأمة الاسلامية فى ظل ما تمر به من أحداث فارقة فى تاريخها طالب من خلالها بالتزام الصدق، فهو أولى خطوات الإصلاح.
وأشار في مداخلته الهاتفية إلى أنه لا أمل فى بناء مستقبل بلادنا إذ لم نلتزم الصدق، فالكذب هو أول معاول هدم الحرية، حيث يأسر الإنسان فى واقعه المزيف، فلا حرية بلا صدق، ولا معنى للحياة بلا حرية.
كما أكد النوبى فى رسالته على ضرورة التحلى بأمانة الكلمة، لأن أمانة الكلمة عبء هربت منه السماوات والأرض وتحمّلها الإنسان، ولكى نحافظ عليها علينا بالجد فى توثيق معلوماتنا، ولنرتقب قول رسولنا المصطفى: «كفى بالمرء كذباً أن يُحدّث بكل ما سمع»، مشيرا إلى إن أمانه الكلمة فوز عظيم لمن صانها وخزى مبين لمن أهانها.
كما وجه المفكر الدولي الكبير عبر الإذاعة الرسميَّة للولايات المتحدة نداء لشباب العالم قائلا “فأقول لهم إن بناء العقلية الواعية يحتاج إلى الإخلاص والصواب، وعنوان الإخلاص الصبر، ومفتاح الصواب العلم، فتسلحوا بالصبر والعلم وابتعدوا عن الأهواء والهزل، وابنوا عقولاً رشيدة تدافع عن بلادها وتبنى مستقبلها”
وأختمم المفكر الكبير مداخلته موضحا أنَّ الله وضع للإنسانية خارطة طريق تُخرجهم من الظلمات إلى النور بتشريع أساسه الرحمة والعدل والمساواة والأخلاق الحميدة وتهذيب النفس للارتقاء بها وبالقيم النبيلة ونشر المحبة والتسامح والتعاون والسلام بين الناس.
وشدَّد على أنَّه على كل إنسان مهما كانت ديانته أن يدرك أهداف أهل الشر وأعداء الله أن يُرشد الناس إلى مرجعية السلام وما تحمله للإنسانية من دعوة للتعاون والمحبة والرحمة والحرية والمساواة والعدالة مؤكدا أن المفكر الكبير سيتبني عدة مبادرات دولية الايام القادمة ستجوب عدة دول بالتعاون مع العديد من المؤسسات الاوروبية والامريكية والعربية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى