عاجل

"التيلُ عشقي "بقلم الشاعرة نهى عمر

تيتُ النيلَ في قلبي اُشتِياقٌ
َنَسائمه عِذابٌ والمِياهُ

وَتحمِلنُي أَكفُّ الوجدِ طوعاً
ضِفافُ الحُبِّ تسقيني هَواهُ

فَأسمو فوقَ أحزاني وألقى
رحيبَ الحُضنِ في قلبي هَناهُ

إذا كربٌ أَلَمَّ بزهرِ روحي
َأَلوذُ به مُعانِقَةً صَفاهُ

يُريّحُها النُفوسُ رَقيقُ عزفٍ
بما أهدى الخريرُ وما شَداهُ

أهيمُ بِعالَم السحرِ البَديعِ
يُداعِبُني بهمسٍ من شَذاهُ

تُراقِصُني مُوَيجْاتٌ لُطافٌ
تُسافِرُ بي ظِلالٌ من رُؤاهُ

إلى عشقٍ مقيمٍ في كياني
هَسيسُ الشوقِ يعبُرُني صَباهُ

فَهلْ يا عُمْرُ تُهديني وِصالاً
لِيَلقى خافِقي حباً.. مُناه..؟؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى