عاجل

التطرف والارهاب واستراتيجية الامن الداخلي ضمن فعاليات الامن القومي بمصر الجديدة

التطرف والارهاب واستراتيجية الامن الداخلي ضمن فعاليات الامن القومي بمصر الجديدة
هبه الخولي – القاهرة 
نظمت الادارة المركزية للتدريب وإعداد القادة الثقافيين من خلال برنامجها التدريبي “الدراساتالاستراتيجية والامن القومي” محاضرة بعنوان” ظاهرة التطرف والإرهاب واستراتيجية مواجهتها” قدمها اللواء الدكتور صفوت صادق حيث أوضح أهمية فهم ومعرفة الاستراتيجية التي وضعت في مكافحة ظاهرة التطرف والإرهاب والتي أدت إلى استنزاف الكثير من الموارد البشرية والطبيعية، والاستفادة من هذه التجربة في هذا المجال و أصبحت الدول كافة تعمل جاهدة على تجفيف منابعه ومحاربته ومواجهته بكافة الطرق وشتى الوسائل مع تأكيده على سعي الدول الي القضاء على ظاهرة التطرف والإرهاب وهو ما يتطلب وضع استراتيجية جادة للنهوض في وجه هذه الظاهرة والأخذ بالفرص المتاحة في الدولة سواء الأمنية أو العسكرية أو الاقتصادية كما تم تناول الامن الداخلي في ثاني محاضرات اليوم القاها اللواء أركان حرب عادل العمدة حيث أوضح أن الأمن الغاية التي سعت إليها الحضارات، والأُمَم على مرّ العصور، وهي أيضاً ما تسعى إليه المُجتمعات، والحضارات الإنسانيّة المُعاصِرة، كما أنَّ مُختلف الشرائع السماويّة حثَّت على وجود الأمن؛ باعتباره ضماناً لتطوُّر، واستمراريّة المُجتمعات، ومن الجدير بالذكر أنّ الدُّول تسعى دوماً إلى ضمان أَمْنها الاجتماعيّ، والسياسيّ، والاقتصاديّ، بالإضافة إلى الحفاظ على الأمن الخارجيّ؛ عِلماً بأنَّ عدم تحقيق ذلك سيمنع نهوضها، وتطلُّعها إلى المُستقبل، كما سيُصبح الخوف مُهيمِناً على خُطواتها، ومُقيِّداً لتطلُّعاتها المُستقبليّة؛ لذلك فإنَّ تكامُل عناصر الأمن، الاجتماعيّ، والدينيّ، والثقافيّ، والاقتصاديّ، في أيّ مُجتمع يُعتبَر دلالة على وجود بداية حقيقيّة لمُستقبل أفضل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى