عام

التصحيح من خلال القيادة العسكرية

التصحيح من خلال القيادة العسكرية
بقلم
ممدوح عكاشة

بعد ظهور نتائج الثانوية العامة والكل مستاء من النتيجه والكل يشكك فى نتيجته وحصول طلبه فائقين طوال حياتهم الدراسيه على درجات يشككون أنها ليست درجاتهم وأن هذا المجموع ليس يخصهم وحصول طلبه ليس لهم ذكر بين أقرانهم على درجات لايحلمون بها .
وبعد تعنت الوزير وتصميمه على حجب نماذج الاجابه عن الطلبه وهذا بمفرده يثير القلق كيف لطالب أن يتظلم ولا يرى نموذج اجابه يقارن بين إجابته وبين النموذج وكيف لايعرف توزيع درجة ورقة الاسئله . هذا كله يثير الشك والريبه بين أولياء الأمور .
هنا الطالب لن يتمكن من معرفة إذا كانت إجابته سليمه أم لا .

بتصريحات الوزير الكثيره وتحديه الواضح يثير الشك ويزيد الاحتقان وحالة الغضب على ماحدث خلال فترة الامتحانات من تسريبات يوميا للامتحان بعد بدايته بربع ساعه وحالات غش فاقت الوصف لدرجة أن هناك طلبه على الهواء أقرت بذلك ثم الجدل فى التصحيح وظهور نتائج مختلفه عن الواقع الفعلى للطلبه أطالب بإعادة تصحيح جميع الأوراق بعيدا عن القائمين بالتصحيح مسبقا وتحت إشراف القيادة العسكرية طالما أن التصحيح الكترونى يكون الجيش مسئولا عن التصحيح وخاصة بعد حالة التشكيك من الجميع بأن هذه النتيجه مخالفه للواقع .

إعادة التصحيح وابتعاد القائمين عن التصحيح حاليا مطلب شعبى من الجميع وإشراف الجيش على إعادة التصحيح لثقتنا فى عدالة التصحيح والله الموفق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى