أخبار سياسية

التسلط التركى الفارسي …   قلم عادل شلبي

التسلط التركى الفارسي …   قلم عادل شلبي

 
ما تشهده المنطقة العربية من حراك على كل الجبهات هو فى سبيل وصول الغرب إلى هدفه المعلن من خلال أفعاله وأعماله وتحركاته في المنطقة العربية والكل يعلم ذلك علم وتمام اليقين فتركيا وما تحققه من سياسات ومواجهات عسكرية لتفتيت سوريا العربية هو لحساب تأمين الكيان الصهيونى
 
وفتح مجال له أوسع في إستعمار وإحتلال المزيد من الأراضى السورية والعربية وضم مرتفعات الجولان السورية رسميأ إلى الكيان الصهيونى لم يتم إلا في هذه الأحداث التى تحركها تركيا في سوريا وهذا دليل قاطع على كل المشهد في سوريا العربية وتركيا المارقة الفاسقة بكل معانى الكلمة فهى الحليف القوى للكيان الصهيونى وللغرب الصهيونى لمحاربة وتفتيت وإضعاف الدين الإسلامى وكل الوطن العربي من أجل النهب الممنهج لكل ثرواته وتحركها الدائم وفي كل الجهات وتحركها ضد مصر على الدوام ليس بخفى على أحد في كل العالم من حولنا في دعم ومساندة الجماعات المارقة المتأسلمة التى ضربت المثل الأعلى في تشوية الدين
 
وقتل أبنائه الوطنيين المخلصين للدين والوطن مؤسس هذه الجماعة المارقة هو الاستعمار الغربي الصهيونى ومؤسس الدوله التركية هو الصهيونى أتاتورك تركيا صهيونية تخدم الصهيونية العالميه وصولها إلى مأربها وكافة أهدافها في المنطقة العربية وهذا واضح وضوح الشمس للجميع ولا يحتاج إلى دلائل فكافة تحركاتها في المنطقة العربية دالة على ذلك وما نشاهده من حراك حدثى داخل مصرنا سببه الأول حقول الغاز المكتشفة في المتوسط وهى الواقعة في حدودنا المائية في البحر الأبيض وكل هذه العراقيل وكل هذا الكيد الصهيونى التركى مكشوف لنا وضعيف جدآ ولم ولن يؤثر علينا علي الإطلاق والأيام بيننا نحن أقوى من كل العالم الصهيونى بما فيهم تركيا الصهيونية أما الخليج وعدوه الأزلية المتمثل في إيران الفارسيه فهى أيضآ الجناح الأيسر للصهيونية العالمية وهى معول الغرب لهدم الدين والوطن أيضآ وما تقوم به إيران من دعم الحوثيين في تدمير اليمن لهو أمر قائم محققة أجندة الغرب في تقسيم اليمن
 
ونهب كل ثرواته مع القيام بضرب الأقتصاد لكل الخليج وهذا أمر قائم وبالفعل يومآ وعلى مدار هذه الأيام فالمطلوب من العرب كل العرب الإتحاد والوقوف وبقوة ضد هؤلاء المارقين الذين يسعون إلى هدم الدين والقضاء على كل الوطن الإتحاد والوحدة ومواجهة هؤلاء الأعداء معاول هدم الوطن والدين في كل وطننا العربي ومن لا يفعل فليس من الدين في شىء وليس من هذا الوطن وأن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم صدق الله العظيم وأن كيد الشيطان كان ضعيفآ نحن معنا الحق وعلى الحق سائرون إذن نحن المنتصرون على كل الغرب وكلابه في كل مكان الوحده والتوحد مع كل مواجهه لهؤلاء الأعداء أعوان الشيطان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى