سياسة واقتصاد

التسعير التلقائي و خفض أسعار البنزينات

التسعير التلقائي و خفض أسعار البنزينات
كتب – محمود الهندي
 
نقلا عن المهندس خالد عثمان نائب رئيس الهيئة العامة للبترول .. قال :بالنسبه لخفض أسعار البنزينات فدا تم نتيجة تطبيق معادلة التسعير التلقائي للمنتجات البترولية علي أسعار الفترة يوليو / سبتمبر لخام برنت و سعر الصرف … و للعلم قرار التسعير التلقائي ليس قرار مفاجئ .
تعالوا نحكي الحكايه من البدايه … في ٢٠١٤ إتخذت الدوله قرار رفع الدعم عن المنتجات البترولية ضمن برنامج الإصلاح الإقتصادي ليصل الدعم لمستحقيه خلال ٥ سنوات انتهت في يونيو ٢١٠٩ بوصول أسعار المنتجات لنقطة التعادل اي سعر البيع يساوي سعر التكلفه الحقيقيه ما عدا البنزين ٩٥ الذي وصل لنقطة التعادل منذ حوالي عام و بناء عليه.
صدر قرار من رئيس مجلس الوزراء رقم ٢٧٦٣ في ديسمبر ٢٠١٨ بتشكيل لجنه لمتابعة آلية التسعير التلقائي للبنزين ٩٥ و ربط سعر البيع في السوق المحلي بمتوسط سعر خام برنت و سعر الصرف اللي بيأثروا في حوالي من ٧٥ -٨٠ ٪ من تكلفة المنتج وبالفعل تم التطبيق علي المنتج
و تم حساب التكلفة كل ٣ شهور . و في ٥ / ٧ / ٢٠١٩ صدر قرار من مجلس الوزراء بطبيق تلك المعادلة علي باقي المنتجات بعد وصول المنتجات لنقطة التعادل أسوة بالبنزين ٩٥
و تتأثر تلك المعادلة بسعر خام برنت و سعر الصرف صعودا و انخفاضا و يتم تغيير السعر بناء علي التغير فيهما بحد أقصي ١٠ ٪ من إجمالي تكلفة المنتج .
الشاهد من الكلام إن قرار خفض سعر البنزين هو قرار إقتصادي وليس قرار سياسي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى