الأخبار

البطل المنسي احمد مأمون

البطل المنسي احمد مأمون

بقلم د٠إبراهيم خليل إبراهيم

 

العقلية المصرية لاتقدر بكنوز الدنيا ولاتعرف العجز أو المستحيل وعندما قامت إسرائيل بعدوانها الغادر على مصر يوم ٥ يونيو عام ١٩٦٧ واحتلت سيناء الحبيبة التي تمثل ٦ في المائة من مساحة مصر تباهت أنها حققت نصر في ٦ أيام وماهو إلا نصرا زائفا لأن الجندي المصري لم يدخل المعركة ومن ثم حصلت مصر على هزيمة لاتستحقها وحصلت إسرائيل على نصر لاتستحقه ٠

توهمت إسرائيل وأوهمت العالم أن سيناء أصبحت لديها ووضعت معجزات ومستحيلات أمام القوات المسلحة المصرية حتى لاتفكر مصر في عبور قناة السويس ومنها المانع الطبيعي المتمثل في قناة السويس ثم الساتر الترابي الذي أقامته إسرائيل بزاوية حادة فخط بارليف أقوى الخط الدفاعية على مستوى العالم ثم مواسير النابلم أسفل مياه قناة السويس لتحول القناة إلى جحيم يحرق الدبابات والاشخاص ويشوي الأسماك في قاع القناة ٠

لكن أبطال مصر قهروا كل ذلك ولكن أتوقف مع البطل الرائد مهندس بالقوات البحرية أحمد حسن مأمون الذي توصل إلى مادة توضع على الاسمنت سريع الشك لسد فتحات مواسير النابالم وتمت تجربتها وحققت نتائج باهرة ٠

قبيل المعارك بوقت قليل تم تكليف مجموعة من أبطال الضفادع البشرية بسد فتحات مواسير النابلم والاتيان بشراحبيل المهندس الإسرائيلي المكلف بالمرور على مواسير النابلم وبالفعل نجحوا في إبطال مفعول مواسير النابلم وعادوا ومعهم شراحبيل الإسرائيلي وعبرت القوات المسلحة المصرية قناة السويس واقتحمت الساتر الترابي وخط بارليف الحصين يوم ٦ أكتوبر ١٩٧٣ الموافق ١٠ رمضان ١٣٩٣ هجريا ٠

نذكر أن البطل أحمد مأمون حاصل على بكالوريوس الهندسة من جامعة القاهرة وعمل في بداية حياته باحث ومدير فني لمشروع تصميم الطوربيدات الموجهه ثم عمل مديرا لمركز البحوث الفنية التابع للقوات البحرية بجمهوية مصر العربية لمدة نحو ١٢ عاما ثم معيدا في كلية الهندسة بالاكاديمية البحرية ثم أستاذا لمادة هندسة التحكم الالى بالاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى لمدة عشر سنوات.

البطل أحمد مامون تقلد منصب عميد مركز البحوث والاستشارات النقل البحرى من عام ١٩٨٤ حتى ١٩٩٧ وهو عضو عدة جمعيات وهيئات علمية بالداخل والخارج فهو زميل جمعية المهندسين البحريين بالمملكة المتحدة وجمعية المهندسين البريطانية فرع جمهورية مصر العربية وجمعية المهندسين الميكانيكيين المصرية وجمعية بحوث العمليات المصرية وعضو بمجلس ادارة الجمعية المصرية للتصميم والتكنولوجيا وترأس فريقاً بحثياً لتصميم وتصنيع محاكى ماكينات السفن واستخدام الهندسة العكسية لبناء محاكى ناقلات النفط العملاقة كما ترأس أيضاً فريقاً بحثياً لتصنيع محاكى تدريب قطارات السكة الحديد وشارك في العديد من المؤتمرات والندوات وورش العمل.

لقد كتبت عن البطل أحمد مأمون ونخبة من الأبطال في كتابي من سجلات الشرف عام ٢٠٠٢ م ٠

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى